د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 1,801   
مأساة الشاحذي
محمد الشاحذي- وكيل مدرسة الكويت في صنعاء- يسكن وأسرته في "طارود" المدرسة، بعد أن طرده المؤجر من البيت لعدم قدرته على تسديد الإيجارات بسبب عدم تسليم مرتبات المعلمين، حيث سمح له مدير المدرسة بذلك تقديراً لجهوده ونظراً لوضعه المادي.
لا تنتهي المأساة عند هذا الحد، بل لديه أم كبيرة في السن قعيدة، وعمة معاقة وهو من يعولهما، وتسكنان معه وأسرته. العمة نظراً لظروفها الصحية أعطيت فصلاً تسكن فيه، وبقية الأسرة في "طارود" يؤدي لدورات المياه.
بلاط الطارود بارد جداً، وهو وأطفاله وبقية الأسرة ليس لديهم من الأثاث ما يقي برد الشتاء.
لا تنتهي المأساة هنا، بل يخرج محمد مع ابنه على دراجة نارية، قبل أيام، فيتعرض لحادث صدام يموت هو فيه، وتكسر رجل ولده.
للقصة بقية...
بعد وفاته رحمه الله، تطلب المدرسة من الأسرة مغادرتها والبحث عن مكان آخر للسكن بعد موت عائلها...
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء...