د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 1,950   
الاهتمام بالشعار لا الشارع
هذه صورة لأحد شوارع مدينة صعدة.. صورة تختزل فكر جماعات الكهنوت الديني..
الاهتمام بالشعار لا الشارع.. الاهتمام بالآيديولوجيا الدينية لا الواجب الديني...
الاهتمام باللون لا المضمون...
يحاول الحوثيون تزيين الشارع بألوانهم للاحتفال بالمولد النبوي، فيما منظر قمامة الشوارع يخدش العيون.
انظروا إلى الألوان الزاهية التي تعكس "مظاهر" الحوثيين، وانظروا إلى الشارع الكئيب الذي يعكس "مخابر" أهل الكهنوت...
الشِّعار الزاهي يمثل الصرخة الحوثية، والشارع المتسخ يمثل أفعال الكهنوتيين...
قولوا للحوثيين إن الاهتمام بنظافة الشارع مقدم على الاهتمام بالألوان والزخارف...
قولوا للحوثيين إن النبي سيكون راضياً إذا رفعوا أكداس القمامة عن الشارع، وليس بتعليق ألوان في الهواء...
قولوا لهم إن النبي لا يرضيه أن يأخذوا قيمة هذه الأقمشة إتاوات مفروضة على أصحاب المحلات في مدينة صعدة...
صوروا لهم شوارع لندن وباريس وجنيف وأوسلو الخالية من شعارات الحوثيين ومن أكداس قماماتهم كذلك...
قولوا للحوثيين إن الناس لم تعد تنطلي عليها الشعارات والألوان والأكاذيب، وأن توظيف النبي والآل والدين لم يعد يجدي أصحاب العمائم الفارغة التي تبيض فيها إناث العنكبوت...
قولوا لهم إن النبي سيكون سعيداً إذا أدخلوا السرور على قلوب الناس بصرف مستحقاتهم، ورفع جور وفساد مشرفيهم عنهم، ووقف الحرب العبثية التي بدؤوها على اليمنيين، والقبول بشروط السلام لهم وعليهم...
قولوا لهم إن النبي سيكون فخوراً بهم إذا تركوا الكذب عليه بأنه أبوهم، وهو الذي يتلو "ما كان محمد أبا أحد من رجالكم، ولكن رسول الله"...
فهِّموا سدنة معابد الخرافة أن محمداً "رسول لا أب" بنص القرآن...
لا تنسوا أن تبلغوهم أن "السيد" الوحيد على أرضنا هو القانون، وأن الحكم للشعب لا لـ"البطنين"....
بلغوهم لعل فيهم رجلاً رشيدا...!