مأرب الشموخ والعزة
بقلم/ عادل الحسني
نشر منذ: 10 أشهر و 24 يوماً
الخميس 04 يوليو-تموز 2019 07:08 ص

دخل التحالف السعودي الإماراتي الجنوب، وتواجد في مأرب فما هي النتيجة?
يتحكم أبو خليفة سعيد المهيري بكل التشكيلات العسكرية التابعة لهم في" عدن أبين لحج شبوة حضرموت".
ويتحكم أبو هزاع المطيري بتشكيلات المهرة، ولديهم في الجنوب كل المواقع الحيوية من المندب حتى منفذ صرفيت عُمان.. ولديهم السجون الخاصة بهم ويمارسون فيها كل أنواع العذاب بحق من خالفهم من أبناء الجنوب.. بالمختصر هم الحاكم الحقيقي!..

لكن في مأرب ليس لهم أي سلطة وليس لديهم أي تشكيلات عسكرية ولا يوجد لهم أي سجن سري، قتلوا شخصاً من مأرب قبل مدة فحاصرتهم قبائل مأرب من كل مكان حتى تدخلت وساطات سعودية كبيرة وحصل تحكيم والتزام بعدم إحداث أي أمر في مأرب.. بينما نحن في ليلة واحدة قتل أبو ماجد البلوشي ومعه عبدالله الفضلي ومنير اليافعي 21 شخصاً خلف بئر أحمد وهذا الأمر اعترف به عبدالله الفضلي بعد أن اختلف مع الإماراتيين مؤخراً وحدث به الأستاذ/ نائف البكري في القاهرة..
مأرب استقبلت أكثر من مليوني نازح من كل المناطق الشمال والجنوب ويعيشون فيها دون أي تمييز عنصري..
وماذا فعلنا نحن في الجنوب ?????
حملناهم على ظهور الدينات كأنهم برابر صومال في منظر قبيح أسود في صفحات التاريخ ومن هم الذين فعل بهم هذا..؟ المستضعفون والبسطاء من الباعة وأصحاب البسطات، أما من دخل عدن غازياً كطارق صالح، فاستقبلوه إلى جبل العر بالمدرعات والحماية واليوم يطبخون له الطعام في بئر احمد بأمر من سيدهم الإماراتي..؟
طوال 30 سنة مضت تحكم الجنوب مجاميع من أصحاب الهضبة الزيدية الذين يرون الحكم فيهم فقط.. ولم يكن لمأرب أي دخل في ظلم الجنوب فمن يفهم الحمقى.. مأرب تمد اليمن كلها بغازها ولم تأخذ يوماً شيئاً من ثروات الجنوب، فعلى ماذا تهاجمون مأرب..؟
يا أهلنا في مأرب يا أهل الوادي والجبال يا أحفاد بلقيس الكريمة والسد العظيم، إنني أخاطبكم وأنا من قبائل أبين والجنوب أننا أخوة في الدم والدين والعرض.. وما تسمعونه من أصوات وذباب تعودتم عليها غالبيتها تربية شوارع وأسواق ومقاهي، لم يشربوا يوماً من كرع القبولة ولا رضعوا حليب الجبال والبادية، فلا تلتفتوا إليهم أبداً..
وكما أني لم أسمع رداً ولو بحرف من أهل مأرب، فإن دل هذا إنما يدل على كريم معدنكم وأصالتكم..
أدام الله عزكم وأمنكم ووفقكم لكل خير وصرف عنكم كل سوء وشر.