ساحل حضرموت خرج عن حاضنة الدولة الشرعية؟؟
بقلم/ عوض كشميم
نشر منذ: 8 أشهر و يوم واحد
الإثنين 23 سبتمبر-أيلول 2019 08:30 ص


سلطة ساحل حضرموت المدنية والعسكرية نموذج نوعي في أنظمة العالم...
هي السلطة والدولة والحكومة الشرعية....
ويمثلون دور المعارضة...
رجل هنا ورجل هناك مع الإمارات؟؟؟!!
أي والله...
كلما فتشت في اختيارات الرئيس هادي طلعت كلها غش؟
زمن الغفلة والمنذالة أتى بالأوغاد إلى مواقع السلطة...
مارسوا أسوأ تقية في العالم، يبنون مرتفعات تجارية عبر شركات داخلية وخارجية من أموال الشعب والحقوق العامة من خلال الفهلوة وخطاب الاستعطاف والدجل وأنصاف الحقائق ومحاربة الشرفاء..
كتلة من الحقد الدفين.. يكرهون على غيرهم حتى الظهور إعلامياً...
أي نوعيات هذه التي لا ترى إلا ذاتها !!!
يتنفسون الأكاذيب صباح مساء من أجل خدمة حضرموت زوراً وبهتاناً، فيما سلوكهم وأفعالهم نقيضة...
الشواهد تعكس تعاملهم العنصري في الوظيفة العامة والترقيات العسكرية والمواقع القيادية...
حولوا حضرموت إلى شركة خاصة بهم ومقربيهم قبلياً ومناطقياً؟؟
وحتى وصل بهم الأمر إلى الحصول على نسب بالدولار في صفقات نقل النفط الخام وعبوره في الأنبوب...
عن أي مصالح وحقوق حضرمية يتحدثون وهما ينتهكون حقوق أهلهم من الحضارم؟؟!!
لم نرهم ينطقون كلمة واحدة حين كانت السلطة لغيرهم؟
ولم يتعرضوا للسجون والملاحقات في أوج قوة أجهزة عفاش ومخابراته، دفاعاً عن قضايا حضرموت، هم كانوا في الهامش ومن يصطفون معهم كانوا في طابور عفاش وزبانيته..
اليوم تجمعهم مصالح أموال باسم حضرموت، يتقاسمونها تحت غطاء الحكومة الشرعية التي يقوضون وجودها ويرفضون رفع علمها فوق مؤسساتهم؟؟
الحقيقة ساحل حضرموت خرج عن حاضنة الدولة والشرعية والجمهورية بسبب ازدواجية إدارة السلطة مدنياً وعسكرياً؟؟
ساحل حضرموت ولاؤه معلن مع الإمارات قلباً وقالباً وتحت حكم خلية الريان...
فلا داعي للمؤاربة والخداع ضياعاً للوقت والجهد.
وكلما اشتد الصراع بين الحكومة والإمارات سيكون ساحل حضرموت جبهة أخرى ضد الحكومة وشرعية الرئيس هادي.
والله على ما أقول شهيد.