آخر الاخبار

رئيس الهيئة الشعبية لإسناد الجيش في إب يؤكد : المشروع الوطني الجمهوري اساس بناء اليمن الحديث والمشروع الحوثي الطائفي هو المشروع التخريبي والمدمر لليمن رئيس الوزراء يوجه الخارجية بالتحقيق في شكاوى اليمنيين الراغبين بالعودة في منفذ الوديعة المجلس الانتقالي يتهم التحالف والسعودية بالتؤاطو مع الحكومة الشرعية والخضوغ لضغوطها وتنفيذ مطالبها ! محافظ حضرموت يترأس اجتماعاً أمنياً ويؤكد أهمية رفع الجاهزية والحس الأمني لتعزيز الأمن العاصمة عدن تعيش في الظلام لأكثر من 16 ساعة بسبب خروج المنظومة عن الخدمة وزير الإعلام يؤكد استعداد الحكومة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن تبادل الأسرى مع الحوثيين حفاظاً على أرواح اليمنيين 27 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة 310 إصابة و77 وفاة مشائخ الأزارق بالضالع تطالب بالقبض على شقيق عيدروس الزبيدي بعد ارتكابه جريمة قتل السفير السعودي يكشف أن المملكة ستقدم 500 مليون دولار لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن وفاة ثلاثة سجناء في السجن المركزي بصنعاء بعد إصابتهم بفيروس كورونا

194 مليون دولار... لا للطاقة المشتراة ؟؟
بقلم/ عوض كشميم
نشر منذ: 8 أشهر و يومين
السبت 28 سبتمبر-أيلول 2019 07:54 ص


طبيعي لأن العمولات تفعل فعلها.. الفساد شبكة واسعة ليس شخصاً واحداً.. المستفيدون يوفرون حماية للجماعة المستفيدة ...
ولو هناك حرص يؤسس من البداية اعتماد الحصة مشروع للكهرباء غازية وشركة بترومسيلة مرنة في الدفع بالأقساط لكان أنجز المشروع ما لا يقل عن محطة بسعة 100 ميجا وات ينهي بها معاناة سكان المكلا وفيه إمكانية لتغطية غيل باوزير وتطوير لاحق ليشمل الشحر، ومن أموال حصة حضرموت من النفط الخام ...
التجربة نجحت مع وادي حضرموت بإنشاء محطة غازية بعد عام افتتحت والآن شغالة.. ولو أن سلطة حضرموت الوادي والساحل والوادي حريصة على إنهاء معاناة المواطنين لكان تمكنت من توظيف الدفعات التي وردتها الحكومة لثلاثين شهراً أو على الأقل لعام لصالح تطوير المحطة الغازية بشراء توربينات إضافية لزيادة حجم الطاقة وبالمقايل التخلص من تكاليف الطاقة المشتراة وشراء الديزل بأموال باهظة ...
وأيضا الاستفادة من المبلغ لمد خطوط نقل الطاقة حديثة تستوعب أحمال النقل بشكل كبير بدلا من الخطوط الحالية التقليدية القديمة غير مؤهلة لاستيعاب النقل ..
نحن يا ناس نتكلم من حرصنا الشديد لرفع معاناة أهلنا ومساعدة السلطة المحلية على تحمل مسئوليتها في إدارة الشأن العام لمصالح الناس وهذا واجب عليهم..
على المسؤولين مغادرة النظرة الذاتية، والارتقاء بتفكيرهم أن مواقع القرار المحلي ليس ملكاً خاصا بهم ولا لمن يصفق للباطل ...
عقول الناس ومستوى تفكيرهم تطور.. والتنمية لا يصنعها شخص واحد إنما شراكة واسعة لقدرات المجتمع المادية والفكرية ...