آخر الاخبار

رئيس الهيئة الشعبية لإسناد الجيش في إب يؤكد : المشروع الوطني الجمهوري اساس بناء اليمن الحديث والمشروع الحوثي الطائفي هو المشروع التخريبي والمدمر لليمن رئيس الوزراء يوجه الخارجية بالتحقيق في شكاوى اليمنيين الراغبين بالعودة في منفذ الوديعة المجلس الانتقالي يتهم التحالف والسعودية بالتؤاطو مع الحكومة الشرعية والخضوغ لضغوطها وتنفيذ مطالبها ! محافظ حضرموت يترأس اجتماعاً أمنياً ويؤكد أهمية رفع الجاهزية والحس الأمني لتعزيز الأمن العاصمة عدن تعيش في الظلام لأكثر من 16 ساعة بسبب خروج المنظومة عن الخدمة وزير الإعلام يؤكد استعداد الحكومة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن تبادل الأسرى مع الحوثيين حفاظاً على أرواح اليمنيين 27 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة 310 إصابة و77 وفاة مشائخ الأزارق بالضالع تطالب بالقبض على شقيق عيدروس الزبيدي بعد ارتكابه جريمة قتل السفير السعودي يكشف أن المملكة ستقدم 500 مليون دولار لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن وفاة ثلاثة سجناء في السجن المركزي بصنعاء بعد إصابتهم بفيروس كورونا

الرياض أقرب للانتقالي من ابوظبي؟؟
بقلم/ عوض كشميم
نشر منذ: 3 أشهر و 5 أيام
الإثنين 24 فبراير-شباط 2020 09:20 ص
 

نصيحة لقيادة المجلس الانتقالي.

لا تنجروا وراء ردات فعل أنصاركم وانفعالات البعض من قياداتكم على خلفية قرار رئاسي بتغيير محافظ المهرة بقولهم إنه يخالف اتفاق الرياض.. فالصغير قبل الكبير في الجنوب يعرف أن القرار صدر بتنسيق مع الشقيقة السعودية...

ثمة من يصر على جر الانتقالي في صدام مع الرياض وهدم المعبد!!

نصيحة لوجه الله.. لا تفرطوا في المكتسبات التي تحققت على الأرض، فهي تحققت للجنوب وأعادت وهج وثقل المعادلة العسكرية والسياسية للجنوب بفضل ورعاية السعودية.

الواقع والمنطق السياسي يقول، مهما كانت مرارته، إن لليمن جنوباً وشمالاً ارتباط اقتصادي وعمق للأمن القومي مع السعودية بشكل مباشر وليس مع دولة أخرى...

الفهيم تكفيه الإشارة، فالحب وحده لا يحقق قدراً فعالاً في السياسة.. خذوها على بلاط، الرياض اقرب لنا من أبوظبي؟؟

مصالح وجوار وثقل اجتماعي وتأثير دولي وعلاقات تأريخية...

إنسوا الماضي فالايدلوجيا تبخرت..

يكفي لنا من تجربة حماقة الرفاق ما بعد الستينيات.. لا داعي للودافة وعبث القطيعة عن الجوار العربي، سعيا للتغريب خارج حدود الإقليم والجزيرة العربية!!

أعتقد هناك من بين رجال الجنوب من الانتقالي وغيره يدركون قراءة الحسابات والتوازنات الإقليمية والدولية.

تعاملوا بمرونة وتجنبوا ردات الفعل والتصعيد واضبطوا سوقكم من نزق المتطرفين وما أكثرهم.

مع مودتي.