د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 1,353   
حصاد مُر
أكثر من مئتي قيادي حوثي ومتحوث قتلوا خلال شهر مارس، في معارك مع الجيش اليمني، ناهيك عن مئات القتلى من عناصر المليشيات.
حصيلة مرة خلال شهر واحد.
العيب ليس في الكهنة الذين يرسلون الناس إلى المحرقة. الحوثي لا يهمه من يقتل من اليمنيين، بل هو مستفيد في الحالين.
إن قُتل اليمني في صفه، وظف دمه وصورته ليثير الحقد والثأر في نفوس أقربائه، واستثمر دمه لمزيد من التجنيد، وإن قُتل اليمني من الجيش، فهو وهابي إخواني وتكفيري يجب قتله.
ننشر أسماء قتلى المليشيات مع شعور بالأسى على المصير الذي أوصل الحوثي الناس إليها.
سيذهب سحر السحرة، وسيكتب التاريخ أن دجالاً تسبب بسفك دماء عشرات الآلاف من اليمنيين لأنه يقول إن الله أمرهم بتوليه، واصطفاه على غيره من الناس.
يا لها من فترة قاتمة...
يا لها من عقول...