د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 1,362   
الحمار والخُمس
يقال إن حماراً وجد مرعى مليئاً بالعشب، فأسكرته خضرة المرعي، وقفز ينهق فرحاً بالعشب الوفير، وكان على مقربة منه ثعلب، فنصح الثعلبُ الحمار، بأن يأكل بصمت، ويحمد الله على هذه النعمة، لكن الحمار تجاهل النصيحة، وواصل نهيقه.
سمع الأسد صوت الحمار، فهب مسرعاً وافترسه.
همس الثعلب: "قلنا كل يا حمار واحمد الله، قال لا بد من صوت يعلم به الله"
كان الحوثي يأكل أربعة أخماس (سكتة)، لكن وفرة العشب أسكرته، فنهق بـ"لائحة الخمس"، رغم نصيحة "ثِعْل الدين".