آخر الاخبار

الثورة وصراع الهوية.. تنظيم الضباط الأحرار الحلقة (3) أمطار غزيرة وسيول جارفة تضرب عدن وتغرق المنازل وتحذيرات من كارثة جديدة في المدينة خبير اقتصادي يعلق على أموال المانحين : تمويلات المانحين تعتمد الجانب الاغاثي وتفتقر للبعد التنموي رئيس الوزراء يؤكد لامين عام الامم المتحدة : مليشيات الحوثي ترفض الاستجابة لوقف اطلاق النار واحلال السلام ولا تكترث لمعاناة اليمنيين وعلى المجتمع الدولي تحديد الطرف المعرقل !! العقيد الدبيش :قوات خفر السواحل الارتيرية تدخل المياة الاقليمية قبالة سواحل الخوخة وتختطف اربعه صيادين مظاهرة احتجاجية في كريتر بعدن تطالب الامم المتحدة بالتدخل لانقاذهم مستشار وزير الإعلام : الدعم الإماراتي في اليمن مقتصر على المليشيات المتمردة! طيران المنطقة العسكرية الأولى ينقذ مواطناً حاصرته السيول في حضرموت تسجيل 20 حالة إصابة جديدة بكورونا في حضرموت وتعز وارتفاع الاصابات الى 419 و95 وفاة اعلامية الاصلاح :بيان مراسلون بلاحدود ينم عن جهل بالوضع السياسي المازوم في اليمن وتجني واضح لتغذية الصراع وحملة الكراهية !

ميّت .. لكنه في صحة جيدة!
بقلم/ د. خالد الرويشان
نشر منذ: 5 أشهر و 28 يوماً
الجمعة 06 ديسمبر-كانون الأول 2019 09:33 ص
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟
كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا التقاه؟
كم دولةً زارها الرئيس هادي ليشرح قضية بلاده وليعزز شرعيته الدولية؟
ماذا يفعل سفراؤه لدى دول مجلس الأمن الدائمين الخمس تحديدا؟ ..ماذا أنجزوا منذ أن عيّنهم الرئيس واختارهم بنفسه؟
عاد الزبيدي وقد قابل سفراء الدول الخمس الدائمة في مجلس الأمن في الرياض!
بينما تتآكل شرعية هادي في قصره وتتعفن في حي الملز .. ياللإسم!
يحاصرونك أم تحاصر نفسك؟
ماذا يحدث بالضبط؟
ذات يوم اجتمع عندك في صنعاء مجلس الأمن! وكانت السعودية ترى ذلك وتفرك عينيها غير مصدقة! 
اليوم لا يقابلك وزيرٌ أجنبي ولا سفيرٌ لدولة عظمى ولا رئيسٌ لدولة كبيرة أو صغيرة!
حتى وزير خارجيتك الجديد لم يتكلم منذ أشهر! ربما أصابته جلطةٌ في لسانه؟ هل مايزال حيًا؟ لا ألومه .. ربما تم منعه من الكلام .. من يدري! 
أنتقدك هنا بصراحةٍ وبقوة وربما عنّفتك!
لكنني أفعل ذلك في إطار شرعيتك التي يعترف بها العالم! 
وكنت قد حذرتك مرارا وما تزال في صنعاء لو تتذكر! 
لكنني أفعل ذلك اليوم نيابةً عن البلاد الأسيرة الثكلى والشعب الكئيب المكلوم الذي انتظرك طويلاً وكثيرًا بلا جدوى!
عِش عزيزًا أو مُتْ وأنتَ كريمٌ
بين طعنِ القنا وخفقِ البنودِ
واطلبِ العزّ في لظًى ودعِ 
الذُلّ ولو في جِنانِ الخلودِ
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
صاحب الامتياز/ سيف محمد الحاضري
مكاشفة.. قبل الانهيار الأخير !!
صاحب الامتياز/ سيف محمد الحاضري
كتابات
أحلام القبيلي‏المعاق في الإسلام
أحلام القبيلي
عبدالله الظبيانيالسلام المستدام
عبدالله الظبياني
د.أحمد عبيد بن دغرالرويشان .. ونداء الوطن
د.أحمد عبيد بن دغر
مشاهدة المزيد