السفير الإيراني والألغام:
عبدالوهاب طواف
عبدالوهاب طواف
الجيش الوطني يعلن أنه نزع ثلاثة آلاف لغم أرضي من منطقة صغيرة بالبقع.

3 آلاف لغم كفيلة بقتل 3 آلاف شخص. يعني 3 آلاف أسرة تتضرر في منطقة واحدة في اليمن.

كم زرعت هذه العصابة من ألغام في كل اليمن؟

كم تمتلك هذه العصابة من ألغام؟

ذكرتني قصة الألغام بقصة حدثت قبل حوالي عام:

كان القائم بأعمال سفارة إيران في صنعاء في مأدبة غداء عند أحد الحوثه( أبو أسد) بالعاصمة صنعاء. وأثناء الحديث، أخبر الحاضرين أنه يعاني كثيراً من كثرة طلبات الدعم المالي والمساعدات الإنسانية والإغاثية من كل من يقابلهم في اليمن؛ وهنا ضحك الحوثي ( أبو أسد) وقال هؤلاء مغفلين؛ ماهم عارفين أنك متخصص فقط بصرف الألغام والقنابل؛ وهنا ضحك الحاضرين ، وبكى كل يمني شريف.

الخلاصة:

عصابة الحوثي زرعت الأرض ألغام بدلا عن الزراعة؛ وفخخت عقول الأطفال وهتكت الأعراض وجرفت اليمن ونهبت ممتلكاتها وشحنت المجتمع بالعداوات وسيجت اليمن بالأحقاد، ونفرت كل دول العالم من اليمن وأهلها. ويأتي الصماط يقول لنا اليوم أعطوني دليل على فساد عند أي حوثي!!!

أنتوا الفساد والشر والدبور والإجرام والبغي بذاته وصفاته.


في الأربعاء 18 يناير-كانون الثاني 2017 02:50:55 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
https://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=79139