قالوا إنهم شركاء في التنفيذ لا مراقبين
محسن خصروف
محسن خصروف
 

شقاء في قيادة المملكة، قالوا أثناء وعقب توقيع اتفاقية الرياض إنهم لن يكونوا مجرد مراقبين للتنفيذ بل شركاء في القيادة والتنفيذ،، وقال محللون منهم إن النجاح والفشل أمر يعني قيادة المملكة، وسيكون في وجهها، ويعنيها أولا وأخيراً، وأكد أحدهم:

((لن نسمح بالفشل)) هكذا..... لن...

.وتم التركيز على مواعيد وزمان،:

_عودة الحكومة ومؤسسات الدولة، ووووووووو. إلخ...أي حتى عودة الحالة الطبيعية إلى عدن.

_ تشكيل الحكومة الجديدة.

حتى الآن لم نر إلا عودة... السيد.... السيد العيدروس بصفة وطقوس ومراسم رئيس جمهورية، رئيس دولة، ترفرف على برنامج الاستقبال ومواكبة أعلام شطرية، وغاب علم الجمهورية اليمنية،.....فيما عاد رئيس الوزراء وبضعة من وزرائه الذين سمح لهم المجلس الانتقالي فقط....

يضرب باتفاقية الرياض....الآن.... عرض الحائط..

تستمر خطة الخداع وتسويق الوهم، وتستمر الفئران ((البليدة)) في تنفيذ خطة، بل خطط، السعي نحو تحقيق أمانيها المرحلية، في قضم ((عمود وسنان)) جغرافيا الأصل، الأصل الأصل،...بالتأكيد هذا الوهم سيظل وهما، رغم بؤسنا وحالنا.. يتشبب به مهووسو الترف المالي المرتهن غربا((بصميل))..الساعي إلى إفشاء

الفوضى العارمة وتشجيع ودعم القتلة والهمج مغتصبي معالم عدن، والذين لا يعنيهم أمر عدن. اليمن. التاريخ والثقافة والفن والأدب والسياسة والتعايش يجتهدون الآن. الآن في حرمانها من الاستقرار من استعادة المدنية

من عودة الدولة..


في الثلاثاء 10 ديسمبر-كانون الأول 2019 09:06:05 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
https://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=83057