22 مايو عيد ميلاد جديدة لليمنيين.
موسى المليكي
موسى المليكي
  

في مثل هذا اليوم العظيم 1990 ذرف اليمنين دموع البهجة والفرح لتحقق الحلم الكبير لحظات رفع علم الوحدة لن تنسى باعتبارها تتويج لنضال شعبنا الطويل لقد مثلت الوحدة طريق جديد اكثر امن واستقرار ورفاهية الشعب ووطن انهك من صراعات وقتتال داخلي وكل شطر سيفة في عنق الاخر وحدود ملغمة لقطع اي أمل في تصافح الأشقاء او التقى الأب بأولاده او الابن بأمه في الأسرة الواحدة التي تشتت بين الشطرين لقد كانت القاهرة او باريس او حتى واشنطن اقرب لنا من عدن ومحافظات الجنوب لقد اتجهت امكانيات الشطرين للتآمر على الاخر سرا وعلانية بشكل مباشر بحروب او غير مباشر بدعم اذرع لكل شطر في الاخر وكان اليمن سيضل يعيش في هذه الدوامة التي لانهاية لها لقد كان اهم انجاز للوحدة المباركة انها حقنت دماء اليمنين حاضرا .

 

  ومستقبلا وفي هذا اليوم 22 مايو ونحن تحتفل بذكرى الوحدة ندرك مدي الاخطار التآمر الداخلي والخارجي عليها ونقر بحجم أخطأ السلطة التي رافقت حكم ما بعد الوحدة بسب غباء واطماع الحاكم الذي كانت الوحدة له مغنم لا غير وضلت عقلية الحاكم صغيرة لم يكبر بحجم الوطن الكبير بعد الوحدة الموضوع شائك وكبير لكن نحن اليوم برغم ما تمر به الوحدة اليمنية والوطن من آلام ودعوات العودة الى ما قبل 22 مايو .

 

  وفي وضع غير طبيعي بسبب الانقلاب الحوثي وظهور مشاريع متعددة لتشطير اليمن يزيد ايماننا يقين ان حلول اليمن بكل مشاكلها واختلاف التوجهات هي الوحدة اليمنية ولا غير سواها وستضل قارب النجاة الان و في المستقبل وفي ضوء ما اتفق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار جمهورية اتحادية تتحقق فيه العادلة في توزيع السلطة والثروة قد يكون هذا الحل في الوقت الحاضر غير واقعي بل مستحيل عند البعض لكن يضل هو الحل الوحيد ولا وحد وستظل الوحدة اليمنية راسخة في وجدان وضمير اليمنين وسيظل هذا اليوم الخالد 22 مايوا يوما تاريخيا وأهم مكسب تحقق لهذا الشعب في تاريخه المعاصر

الخلود للوحدة اليمنية مهما كاد المتآمرون المجد لهذه الوطن الغالي النصر القريب لهذا الشعب العظيم 

وكل عام واليمن والوحدة اليمنية بخير وشموخ .

 
في الأحد 23 مايو 2021 05:16:28 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
https://akhbaralyom-ye.net
رابط الصفحة
https://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=84241