الرئيسية   ثقافة

كتب التراث.. "نفح الطيب" أقدم كتب تاريخ الأندلس ظهورا للنور

الخميس 06 مايو 2021 الساعة 03 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

كتاب "نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب" لصاحبه المقري التلمساني، أحد أقدم الكتب الأندلسية ظهورا للنور، وهو موسوعة تاريخية مهمة فى دراسة التاريخ والأدب والجغرافيا الخاصة بالأندلس. 

وجاء هذا الكتاب على جزأين، يتحدث الجزء الأول عن الأندلس والمدن الأندلسية وسكانها، ووصف مناخها وتوضيح مساحتها وتحديد أراضيها وأول من سكنها، ووصف سكان الأندلس وحبهم للعلم والأدب وسلوكياتهم وخصوصياتهم الاجتماعية، والشأن البعيد الذى بلغوه في مجال العلوم والآداب، والجزء الآخر عن أخبار الوزير ابن الخطيب، ويأتي القسم الثاني فى الكلام عن لسان الدين الخطيب وذكر أنبائه التى يروق سماعها ويتأرجح نفحها ويطيب، وما يناسبها من أحوال العلماء والأفراد وفيه أبواب ثمانية فى الأدب وجماله وبلاغاته وعلى هذه الطبعة شروحات وتعليقات هامة جدا.

اعتمد المقرى فى كتابه على مصادر لم يصلنا منها سوى القليل كالمغرب لابن سعيد، ومطمح الأنفس لابن خاقان، والمطمح الكبير، انتهى المصنف من الكتاب يوم الأحد 27 رمضان 1038 هـ ثم ألحق به فصولاً أتمها في ذى الحجة سنة 1039 هـ، وكان قد ألف كتابه هذا وهو فى القاهرة مغترباً عن بلده تلمسان (في الجزائر).

ويحوى الكتاب بعض الرسائل الهامة كاملة، مثل رسالتي "ابن حزم" و"الشقندي" في فضل الأندلس، وفى الفصل الخاص بقرطبة يعقد مقارنات بينها وبين بعض بلاد الأندلس الأخرى، ويروى الطرائف عن أهلها، ومختارات من أشعار شعرائها، والباب الخاص بالتراجم حافل بالمعلومات القيمة، يرسلها من غير نظام، ولكن بدقة وضبط حسن.