الرئيسية   عربي و دولي

أمير قطر: “لا يمكن تهميش القضية الفلسطينية ولابد من تسوية شاملة في أفغانستان”

الأربعاء 22 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 07 صباحاً / أخبار اليوم/وكالات
 

 

انتقد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الصمت حيال ما يجري من انتهاكات في فلسطين المحتلة، مؤكداً أن هذا العام شهد انتهاكات إسرائيلية عديدة في القدس المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية. وشدد أن قضية ترحيل أهالي الشيخ جراح جاءت لتؤكد على مركزية القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة له في الدورة الـ: 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شدد فيها على عدد من المرتكزات التي توجه سياسة الدوحة الخارجية القائمة على مبدأ الحوار حلاً للأزمات الدولية، ونبذ العنف.

وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إنه لا يمكن تهميش القضية الفلسطينية أو الالتفاف عليها من خلال أفكار مثل تحسين الظروف الاقتصادية، عوضًا عن إنهاء الاحتلال. ودعا المجتمع الدولي لتحقيق تسوية سلمية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية. وفي نفس الوقت دعا أمير قطر المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة لأفغانستان، واستمرار الحوار مع طالبان. وأوضح أن الدوحة لم تدخر جهداً في إجلاء الآلاف من أفغانستان باعتبار ذلك واجباً إنسانياً. وأشار الشيخ تميم إلى أنه على المجتمع الدولي مسؤولية تحقيق تسوية شاملة في أفغانستان.

وأوضح أمير قطر أمام رؤساء الدول والحكومات والوفود المشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة أن بلاده ما تزال تؤمن بالحوار حلاً فاعلاً للإشكالات الدولية، على غرار ملف إيران النووي، والأزمة اليمنية، وشدد أيضاً على إنهاء أزمة سورياً وتقديم الدعم للمدنيين وحمايتهم. وفي معرض كلمته شدد أمير قطر على أهمية مجلس التعاون الخليجي، وأشار إلى أن قطر تتطلع إلى افتتاح بيت الأمم المتحدة في الدوحة قريباً.