الرئيسية   محليات

مدير برنامج الغذاء العالمي:قرابة ثلاثة ملايين يمني مهددين بتخفيض حصصهم التمويني

الخميس 23 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 03 مساءً / اخبار اليوم - متابعات

 
حذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، من أنّ المساعدات الغذائية التي تقدمها الأمم المتحدة قد تبدأ بالنفاد قريباً إذا لم يقدم المجتمع الدولي المزيد من المساعدات المالية. 
وقال بيزلي خلال قمة عقدت على مستوى وزاري، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مساء الأربعاء، إن قرابة ثلاثة ملايين يمني مهددين بتخفيض حصصهم التموينية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، إن لم يصل تمويل جديد، وفق صحيفة العربي الجديد. 
واضاف : "تمكنّا في وقت سابق من العام من تجنب المجاعة، بسبب تدخل دول مانحة وتقديمها المساعدات وذلك بعدما كنا قد اضطررنا لخفض الحصص الغذائية بسبب نقص في التمويل". 
وأضاف : "ولكن الآن ينفد المال وبحلول شهر أكتوبر سنضطر إلى قطع (المساعدات الغذائية) عن 3.2 ملايين يمني، وسيرتفع الرقم إلى خمسة ملايين بحلول ديسمبر/كانون الأول". 
ولفت بيزلي إلى أنّ الأمم المتحدة تقدم مساعدات غذائية لقرابة 13 مليون يمني في بلد يبلغ عدد سكانه 30 مليوناً؛ من بينهم 3.3 ملايين طفل وامرأة بحاجة ماسة إلى تغذية خاصة، و1.6 مليون طفل يحصلون على الغذاء في المدارس. 
وأكد بيزلي ان "هناك حرفياً 16 مليون شخص يسيرون نحو المجاعة. فالأولوية هي إنهاء الحرب وإذا تعب المانحون فنقول لهم إذاً أنهوا الحرب". 
وحثّ قادة العالم "للضغط على جميع الأطراف لإنهاء الحرب لأنّ الناس في اليمن عانوا الكثير". 
وتابع: "الناس في اليمن ليست لديهم القدرة على التكيّف، والأسعار تنهار مع انخفاض قيمة الريال، في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار المواد الغذائية". 
وعبّر بيزلي عن أسفه قائلاً إنه "لم يعد عند اليمنيين أموال لشراء أي شيء، إن ذلك يكسر القلب". 
وحذر في هذا السياق: "إذا لم نحصل على الأموال التي نحتاجها، وهي 800 مليون دولار، خلال الأشهر الستة القادمة، عندما نبدأ في خفض الحصص يمكن أن نرى هذا الرقم يرتفع ليصل إلى 400 ألف طفل دون سن الخامسة يموتون في العام المقبل. ماذا لو كان هؤلاء طفلك أو طفلتك الصغيرة؟".