الرئيسية   رياضة محلية

بطولة مجرم حرب..

سخط عام لاستغلال الحوثيين الرياضة لتكريس النفوذ الإيراني

الإثنين 17 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 07 صباحاً / أخبار اليوم/ صنعاء
 

 

نظمت ميليشيا الحوثي لقاء رياضيا في صنعاء يحمل اسم القيادي في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" في ذكرى مقتله الثانية، حيث قضى في غارة لطائرة أمريكية ببغداد مطلع العام ٢٠٢٠.

وأثار اللقاء الرياضي سخطا واسعا في أوساط اليمنيين على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره ناشطون دليلا على تبعية الميليشيا للنظام الإيراني.

وقال الناشطون إن سلطات الميليشيا أجبرت اللاعبين المشاركين في المواجهة على ارتداء قمصان تحمل صورة "قاسم سليماني"، معبرين عن استيائهم من إقحام الأنشطة الرياضية في الصراعات.

ومنذُ سيطرتها على صنعاء ومدن أخرى عملت الميليشيا على الترويج لإيران وقادتها وثقافتها في أوساط اليمنين، وشهدت المدن اليمنية رفع صور قيادات الحرس الثوري الإيراني في شوارعها في مشهد لم يألفه اليمنيون قبل ذلك.

بطولة مجرم حرب

الصحفي اليمني "سامي نعمان"، علق على الصور المتداولة بالقول: "فريقا أهلي وشعب صنعاء تنافسا أمس في مباراة واحدة على الأرجح على كأس مجرم الحرب الإرهابي الصريع قاسم سليماني الذي تحرجوا من ذكر اسمه على صفحاتهم"، وأضاف على صفحته في "تويتر" ساخراً "فاز الأهلي فوزا خاسرا قد يكلفه الكثير.. على آخر عمرك تأخذ بطولة مجرم حرب. وفي الاخير ثمة من ينزعج حين نقول إن صنعاء محتلة".

واستطرد "بطبيعة الحال ندرك أن ميليشيات الحوثي الارهابية فرضت المباراة على الفريقين بالقوة كنوع من الاستعراض وغسيل الأموال وإهانة الرياضة والرياضيين، ولأجل ذلك يبدو أنها سُلقت في مباراة واحدة تنافس فيها الفريقان على ما اسموه كأس "الشهيد" المقصود به مجرم الحرب قاسم سليماني".

من جانبه علق الدكتور صالح سميع بالقول "آح آح.. الوكر الإيراني للحرس الثوري الإيراني الذي يطلق على نفسه: سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية يلزم شباب نادي شعب صنعاء ارتداء ملابس رياضية مرسوم عليها صورة من كان مشرفا لملالي طهران على الحوثة الهالك: قاسم سليماني"، وأضاف على "تويتر" "صبرا يا شباب سترمى صور الهالك في مجاري الصرف الصحي قريبا".

شيء مقزز ومهين للشعب اليمني

بدوره قال الصحفي اليمني "سفيان جبران": "نتمنى أن نجد تعليقا من وزارة الشباب ومن الصحفيين الرياضيين".

وأضاف على صفحته بـ"فيسبوك" "هذا شيء مقزز ومهين للشعب اليمني، الهاشميون والأسر التي قدمت الى اليمن من إيران تجبر اللاعبين على وضع صور سليماني في صدور اللاعبين. ومرة اخرى سيقومون بوضع صور الخميني وحسن نصر الله"، وتابع: "هذا شيء لا يحدث حتى في إيران نفسها حيث احرق الايرانيون صور قاسم سليماني ويخرجون بشكل يومي في تظاهرات ضد النظام الذي يتهمونه بقتل مئات الالاف في سوريا والعراق واليمن".

في السياق قال الصحفي "وليد الراجحي"، على تويتر قائلاً :"صنعاء بعد أن ولغ فيها كلب ايران بات مفروض على لاعبي كرة القدم،بنادي شعب صنعاء وضع صورة المجرم سليماني على صدورهم".

وعلق الكاتب "عبدالسلام القيسي" بالقول: "تحول اسمه من نادي (شعب صنعاء) الى نادي (شعب سليماني)".

وأضاف: "يندر أن ينسلخ المرء عن موطنه هكذا انسلاخ، وعبر التأريخ حدثت تحالفات كثيرة ولكن لا يعني أن يذوب أحدهم بكأس ورسم الآخر"، وقال: "الحوثي وحده يستحق لقب العبد المثالي في تأريخ الأمم عبد إيران".

من جهته قال الناشط اليمني "محمد عبدالله المسمري"، متسائلاً "ايش دخل قاسم سليماني في الرياضة اليمنية؟.. ليش تعلقوا صورته على صدور اللاعبين اليمنيين؟"، وقال على حسابه في تويتر "تنتقدوا من يرفع صورة سلمان بيده بينما تعلقوا صورة سليماني على صدوركم. لم يفعل الايرانيين هكذا كما تفعلوا، وتابع: "الرجل مات مدافعا عن قضية ولاية الفقيه وليس دفاعا عن اليمن واليمنيين. اخجلوا قليل".

يذكر أن اللقاء الذي نظمته سلطة الميليشيا في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها، يأتي بعد أقل أيام فقط من انتهاء احتفالات الجمهور اليمني بالعديد من محافظات البلاد بتتويج المنتخب الوطنية ببطولة غرب اسيا لأول مرة في تاريخية.