الرئيسية   رياضة محلية

عبدالرحمن الأكوع رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في اجتماعه أمس برؤساء وأمناء عموم الاتحادات الرياضية:

فترتنا انتهت منذ زمن.. وجاهزون للمحاسبة.. ومستعدون لإجراء انتخابات جديدة للجنة الأولمبية

الثلاثاء 18 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 12 صباحاً / أخبار اليوم/ صنعاء
 

 

عقد مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية أمس بالمركز الأولمبي بصنعاء اجتماعا ضم قيادة اللجنة برؤساء وأمناء عموم الاتحادات الرياضية.

وناقشت قيادة اللجنة مع رؤساء الاتحادات عدة محاور من أبرزها التوعية بمخاطر المنشطات، ومكافحة التلاعب بالنتائج الرياضية، بالإضافة لمناقشة تقرير اللجنة الأولمبية الوطنية للعام 2021 والاطلاع على خطة اللجنة للعام الجديد 2022.

وشدد الأستاذ عبدالرحمن الأكوع رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية على ضرورة عقد اجتماع للجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية لإجراء انتخابات جديدة كون الفترة الانتخابية للجنة الحالية قد انتهى منذ فترة.

وقال الأكوع في مستعرض حديثه: البعض يعتقد أننا متمسكون بمناصبنا، لكن من غير الطبيعي مكوثنا في هذه المناصب لهذه الفترة الكبيرة، وجاهزون للمحاسبة.

وأضاف الأكوع: نحن بحاجة إلى إقامة انتخابات الاتحادات الرياضية ومن لديه آلية لإجراء هذه الانتخابات فليقدمها.

وأشاد الأكوع بقيادات الإتحادات الرياضية بالقول: كل التحية لمن يعمل بالمسار الرياضي ولو بالحد الأدنى، برغم الحرب والظروف المعيشية الصعبة جدا.

كما أشاد الأكوع بالفوز التاريخي للمنتخب الوطني للناشئين وتتويجه ببطولة غرب آسيا التي اختتمت ديسمبر الماضي بالسعودية، واصفا إياها بـ"الفرحة الوحيدة التي دخلت قلوبنا منذ فترة طويلة.

ورفض الأكوع أي تدخل سياسي في المجال الرياضي، وقال: نرفض تحويل الرياضة لتوجهات سياسية، كما نرفض التدخل في شئون الاتحادات الرياضية.

وأضاف بالقول: الرياضة والعاملون بها هم من يجسدون دائما الوحدة الوطنية في أبها صورها، حتى من قبل تحقيق الوحدة اليمنية كانت الفرق في شمال الوطن وجنوبه تخوض المنافسات تحت علم اليمن الموحد، محققين مفهوم الوحدة اليمنية بعيدا عن أي رؤى سياسية.

كما شدد الأكوع على أهمية إيلاء جانب المنشطات وإدراك مخاطرها إهتماما بالغا عند كل الرياضيين لما لها من خطورة على اللاعب واللعبة التي يمارسها وسمعة الوطن بشكل عام، وحمل الأكوع الاتحادات الرياضية مسئولية التوعية للاعبي المنتخبات الوطنية وحثهم على الإطلاع المتواصل للمواد المحظورة للاعبين، مؤكدا على أهمية اتخاذ الاحتياطات اللازمة والالتزام بالدورات المتواصلة التي تنظمها اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات.

وأشاد الأكوع بدور اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات وحرصهم على توسيع أدوارهم لما فيه مصلحة اللاعبين، مطالبا الأمانة العامة للجنة الأولمبية بتسهيل مهام لجنة المنشطات وتذليل أي صعوبات أو عراقيل قد تواجههم

وكان الاجتماع قد شهد مناقشة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية الوطنية أدوارهم ومسئولياتهم في مكافحة المنشطات.

وأقيم لقاء توعوي على هامش الاجتماع قدمه أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات عزيز خالد ودارت محاوره على أدوار ومسؤوليات اللجنة الاولمبية والاتحادات في مكافحة المنشطات، وبرامج مكافحة المنشطات والهدف منها، والعقوبات الدولية وتبعاتها، والفحوص والتشديد الدولي على المنشطات، بالإضافة لشرح نبذة عن اللجنة ومسؤولياتها والمدونة العالمية لمكافحة المنشطات، وشهد اللقاء نقاشا مستفيضا تعرف فيه الحاضرون على التوعية بمخاطر المنشطات وأهميتها وإيلاءها اهتماما فوق العادة وعدم التعامل بسطحية مع هذا الموضوع .