الرئيسية   الاقتصادي

المعيقين للنهوض

الأحد 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 الساعة 04 مساءً / م/ ثامر عبدالله العاصمي

عند التمعن والمتابعة لمجريات الحياة اليومية من المهرة حتى حجة لا نملك إلا أن نقول اللهم احفظ اليمن وأهله وآلف بين قلوب اليمنيين لتجاوز المحن والفتن التي تشتعل يوم هنا ويوم هناك وتقف حجر عثرة أمام تنمية البلاد.

اليمن اليوم عبوة ناسفة من المشروعات التخريبية والتمزيقية بمختلف مجالاتها تعيق قطار وركب التطور والنهوض العمراني والاقتصادي وتكاد تعم كل المدن، ولن يكون بمقدور أحد ان يوقف تلك الانطلاقة من المشروعات سالفة الذكر إذا أستمرت وزادت من حدتها.

اليمن اليوم موجة عارمة من الاستهدافات والاختراقات الداخلية والخارجية التي تحاول العبث بأمننا واستقرارنا والإضرار بمصالحنا.

 اليمن اليوم أصوات ناعقة لا يهمها سوى مصالحها الذاتية ولو على حساب الوطن حيث يعتبر الوطن بالنسبة لها أكثر من ساحة للكسب الرخيص.

أين هي مقومات النهوض الاقتصادي؟!..أين الموانئ التي كانت تُنشأ ؟!..أين المطارات التي كانت تُقام؟!..أين الطرقات التي كانت تُشق في أعالي الجبال؟!..أين هي تلك المواكب المهيبة من الأنشطة المتعددة التجارية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية؟!..أين ضاعت آمال وطموحات الشعب في التطور والرفاه والاستقرار؟!..

أيها الساسة- أيها المسئولين: أنتم الإعاقة، أنتم العبوات الناسفة، أنتم الموجات العارمة، أنتم الأصوات الناعقة مع احترامي لكل من هو وطني منكم ولمن يقدم التنازلات من أجل الوطن والشعب.

 فلا عزاء عليكم ولا إلتفات إليكم لأن الشعب بكل فئاته الاجتماعية عرفكم وأختبركم.. الوطن يتجزأ والوحدة ستجهض وأنتم مشغولون بحساباتكم الضيقة وبمخرجات الحوار العتيدة.. فهل أنتم تقدرون مسئولياتكم الجسيمة تجاه الوطن والشعب وإلا فارحلوا ؟!.