الرئيسية   منوعات

مركز المعلومات والتأهيل يرصد 170 انتهاكا في تعز خلال شهر

الأحد 11 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 03 مساءً / أخبار اليوم - متابعات خاصة

 

رصد مركز حقوقي في تعز انتهاكات متصاعدة ضد السكان خلال شهر سبتمبر الماضي في تقرير جديد.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان إنه رصد عشرات الانتهاكات طيلة الشهر الماضي تنوعت بين القتل والإصابة والقنص والعبوات الناسفة والخطف والاعتقال.

وقال التقرير إن من بين الانتهاكات 15 قتيلا مدنيا بينهم امرأتين وطفل، تسببت مليشيا الحوثي بمقتل 4 مدنيين بينهم امرأتين وطفل خلال قصف مليشيا الحوثي الأحياء السكنية بالقذائف المختلفة.

كما رصد التقرير مقتل 6 مدنيين باشتباكات بين مسلحين خارج صفوف الدولة وقتل 4 مدنيين آخرين برصاص فصائل الجيش ومدنيا آخر برصاص مجهولين.

وقال التقرير إنه وثق إصابة 43 مدنيا بينهم 5 نساء و14 طفلا، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 26 منهم بينهم 11 طفلا و4 نساء، أصيب21 مدنيا منهم بينهم 9 أطفال وامرأتين بالمقذوفات التي تلقيها المليشيا على الأحياء السكنية، كما أصيب 5 مدنيين بينهم طفلين وامرأتين برصاص قناص تابع لمليشيا الحوثي.

وتسبب مسلحون خارج إطار الدولة بإصابة 9 مدنيين بينهم امرأة وطفل برصاص مباشر، كما أصيب 6 مدنيين بينهم طفل في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، فيما أصيب طفل واحد جراء محاولة اختطاف، فيما أصيب مدني واحد جراء قذيفة أطلقتها فصائل متعددة في الجيش الحكومي.

 

بينما خطفت مليشيا الحوثي 30 رجلا و20 امرأة أثناء اقتحامها قريتي الحصين والجرن وقرى أخرى بمديرية ماوية شرقي تعز وزجت النساء في مدرسة الشهيد المعلم.

ورصد الفريق الميداني 63 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة بينها حالتين عامة تضررت مدرستين نتيجة القصف المدفعي حرق ونهب وتدمير وإضرار جزئي وكلي.

وتسببت مليشيا الحوثي بتضرر 39 منزلا و18مركبة ودراجة خاصة بشكل جزئي نتيجة إطلاق وابل من الرصاص من قبل مليشيا الحوثي، كما نفذت مليشيا الحوثي حملة مداهمة وتفتيش طالت العشرات من المحلات وأسواق القات.

 كما تضررت مركبة خاصة نتيجة رصاص مسلحين يتبعون فصائل في الجيش الحكومي، واقتحم منزل من قبل أفراد في الجيش الحكومي.