الرئيسية   رياضة عالمية

كيف يفكر ريال مدريد في سوق الانتقالات الصيفية؟

الأحد 28 مارس - آذار 2021 الساعة 11 مساءً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

اهتمت صحيفة «ماركا» الإسبانية بالحديث عن مخططات ريال مدريد في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وبحسب الصحيفة، فإن هناك اتفاقاً بين أعضاء مجلس إدارة النادي على ضم النمساوي الدولي دافيد ألابا البالغ من العمر 28 عاماً، وذلك في صفقة انتقال حر بنهاية الموسم الحالي.

سبب اختيار التعاقد مع ألابا لكون النادي لن يدفع من أجل المال لضمه بل سيتحمل فقط قيمة راتبه بجانب كون اللاعب متعدد الاستعمالات يمكنه اللعب كظهير أيسر وقلب دفاع ولاعب وسط دفاعي.

مبابي أم هالاند؟

لا شك بأن أكبر أندية أوروبا تفكر بقوة في التعاقد مع لاعب من بين الثنائي إيرلينغ هالاند أو كيليان مبابي، لتعزيز صفوفها الهجومية في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

أزمة ريال مدريد الاقتصادية بسبب جائحة فيروس كورونا ستدفع النادي للمفاضلة بين ضم أحد الثنائي بنهاية الموسم الحالي.

ويؤمن ريال مدريد بحظوظه بالتعاقد مع مبابي بسبب نهاية عقد اللاعب الفرنسي في يونيو 2022 ورفضه لفكرة تمديد التعاقد مع ناديه الحالي، ما قد يدفع النادي الباريسي لعرضه للبيع في الصيف المقبل بدلاً من رحيله مجاناً بنهاية الموسم المقبل.

العلاقة الرائعة بين فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد وإدارة بوروسيا دورتموند سوف تمنح بيريز جميع المعلومات الخاصة بمفاوضات ضم هالاند مع جميع الأندية الراغبة في الحصول على خدمات اللاعب.

هالاند ووالده ووكيل أعماله مينو رايولا، موافقون على الانتقال إلى ريال مدريد، ولكن يبقى السؤال هو.. ما هو الموعد المناسب من أجل إتمام الصفقة؟

ريال مدريد تلقى بالفعل رسالة من رايولا أكد من خلالها رغبته في نقل هالاند للفريق الأبيض العاصمي يوماً ما، كذلك فإن مجلس إدارة ريال مدريد يفضّل فكرة ضم هالاند على حساب التعاقد مع مبابي.

موقف كريستيانو رونالدو

لا يخطط ريال مدريد للتفكير في ضم البرتغالي كريستيانو رونالدو عقب نهاية الموسم الجاري، بسبب طلب اللاعب الحصول على 30 مليون يورو راتباً سنوياً.

إدارة المرينغي لا تنوي دفع هذا الراتب، وتفضّل صرف الأموال على ضم نجوم شابة أمثال هالاند أو مبابي بدلاً من إنفاقها على لاعب يبلغ من العمر 36 عاماً في الوقت الحالي.

من جانبه، فإن رونالدو يأمل في الرحيل عن تورينو والعودة للمكان الذي عاش به أفضل أيام مسيرته الكروية، لكن قرار إدارة المرينغي قد تؤدي لاستمرار اللاعب البرتغالي في صفوف ناديه الحالي لموسم آخر حتى نهاية تعاقده في يونيو 2020.