الرئيسية   الأخبار

مستشار: ما يجري في شبوة جزء من مخطط كبير يستهدف الشرعية

الأحد 11 إبريل-نيسان 2021 الساعة 09 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات

 



قال مستشار محافظ شبوة محسن الحاج إن الصراع الحقيقي في شبوة «صراع بين الدولة بمؤسساتها القانونية والشرعية وبين دولة الإمارات .

وأضاف الحاج في تصريح نقله موقع «الجزيرة نت»، أن الإمارات «تسعي لتمزيق البلد ونسيجه الاجتماعي، وما المجلس الانتقالي الجنوبي إلا أداة تستخدمها للوصول إلى أهداف محددة ».

وتابع: «نحن نعتبر أن الإمارات هي من تقود هذه الفوضى وهذا الصراع وهذه القلاقل الأمنية والهدف منها هو إيقاف عجلة التنمية في شبوة وعرقلة تصدير النفط حتى تبقى هذه المحافظة ضمن المحافظات التي تسيطر عليها الإمارات ».

واعتبر أن ما يجري في شبوة جزء من مخطط كبير يستهدف كل مناطق الشرعية وعلى وجه الخصوص المناطق الساحلية على امتداد بحر العرب وإقليم عدن وباب المندب، كما يهدف إلى تمزيق البلد وتفتيته وخلق صراعات لتوزيع البلد بين جماعات مسلحة .

وتشكّل منشأة بلحاف ومعسكر العلم -الذي يحيط به عدد من القطاعات النفطية- مصدرين للتوترات المتكررة بين سلطات شبوة الموالية للحكومة الشرعية وبين دولة الإمارات، على خلفية اتهام الأخيرة بتعطيل عملية الإنتاج وتوقف صادرات الغاز والنفط .

وتتمتع محافظة شبوة بالنسبة لطرفي الصراع بأهمية عسكرية وسياسية واقتصادية كبرى، تماثل أهمية محافظة مأرب في الشمال، وتمثل -وفق محللين- العقبة امام المجلس الانتقالي في فرض سيطرته على المحافظات الجنوبية الشرقية، المهرة وحضرموت .

ورغم توقف المعارك في مناطق الجنوب، بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الذي أصبح شريكا في الحكومة بموجب اتفاق الرياض، فإن مراقبين يرون أن الحرب بين الطرفين تحولت من مضمار المواجهة العسكرية، إلى حرب تخريب في «أرض العدو» وفق المصطلح العسكري ... .