آخر الاخبار

أسود في جبهات مأرب ينكلون بمجاميع مليشيا الحوثي زعيم الحوثيين للوفد العماني رفع القيود عّن مطار صنعاء وميناء الحديدة قبل الحديث عّن وقف الحرب خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيا في جبهتي الكسارة والمشجح مأرب رئيس الوزراء يؤكد وقوف الحكومة بكل امكاناتها مع الجيش الوطني في المعركة المصيرية حتى انهاء الانقلاب الحوثي وجرائم الحوثي لن تمر دون عقاب مهما كلف ذلك رئيس مجلس النواب: اليمن تتعرض لرياح غدر شديدة وعاصفة جاءت من الزاوية الشرقية للوطن برائحة فارسية تحمل أحقاد الماضي الدفين السلطة المحلية بمحافظة إب تدشن حملة التعبئة والإسناد للجيش الوطني لمواجهة مليشيا الحوثي الإرياني : تصعيد مليشيا الحوثي لهجماتها الإرهابية تقويض لجهود التهدئة ورفض صريح للحلول السلمية مسار التسوية الجديد.. يطبخ على نار هادئة.. هل يخرج مجلس الرئاسة للعلن ؟ عيدروس الزبيدي.. الحاكم العسكري للعاصمة عدن اليونسكو تجتمع فى الصين لاختيار مواقع التراث المنضمة للمنظمة

الرئيسية   عربي و دولي

حمد بن جاسم يكشف أسباب أزمة الأردن ويؤكد أنها بتخطيط أمريكي مع دولة عربية عقاباً للملك عبد الله

الإثنين 12 إبريل-نيسان 2021 الساعة 09 صباحاً / أخبار اليوم/وكالات
 

 

فجر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق مفاجأة بتأكيده أن الأزمة الأخيرة التي شهدها عرش المملكة الأردنية، كانت بتخطيط أمريكي، بالتنسيق مع دولة في المنطقة، بهدف استبدال الملك عبد الله، وعقاباً له لمواقفه التي لم تغرد في سربها.

وفي أحدث سلسلة تغريدات قال المسؤول القطري السابق إن “ما حصل مؤخراً في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة كان يخطط له منذ فترة طويلة من بعض مسؤولي الإدارة الأمريكية السابقة، وإحدى دول المنطقة، بهدف استبدال النظام الحالي في الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني”.

واستنتج المراقبون أن بن جاسم يقصد بالإدارة السابقة محيط الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومستشاره جاريد كونشير. كما اتجهت الأنظار مباشرة عند إشارته لدولة في المنطقة نحو أبو ظبي.

ولم يتحدث بن جاسم في تغريدته عنها مباشرة لكن العديد من التقارير أشارت بأصابع الاتهام للإمارات وضلوعها في أزمة القصر الهاشمي. وبحسب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق، فإن “السبب الرئيسي وراء تلك المحاولة الفاشلة وقوف الملك عبد الله ضد أي تطبيع على حساب القضية الفلسطينية أو ما أصبح يسمى “بالعهد الإبراهيمي” فكان ذلك الموقف عقبة أمام تلك المخططات”.

وشدد المسؤول القطري السابق الذي يحظى باهتمام واسع في وسائل التواصل الاجتماعي قائلا: “أما آن الأوان لتتوقف هذه المغامرات التي تضعف منطقتنا وتجعل الغير يستخف بنا”. واستطرد: “إن استقرار الأردن مهم لمجلس التعاون بشكل رئيسي، واستقرار الحكم فيه، بل ودعمه واجب لأننا نحتاج مزيداً من الاستقرار والمصداقية في منطقتنا خدمة لمصالحنا، كما ذكرت في تغريدتي السابقة”.

وما تزال تداعيات الأزمة الأخيرة في الأردن قائمة مع تسريبات تكشف المزيد من التفاصيل، ومع قراءات متضاربة ومختلفة حول حقيقة ما جرى.