الرئيسية   تقارير

في أعظم معركة تاريخية شهدتها اليمن ..

مأرب ترسم لوحة الوطن والجمهورية فيما الحوثيون يجرون اذيال الهزيمة عائدين بما تبقى من جثث كتائب "الموت" و"الحسين" التي سحقها الجيش

الخميس 29 إبريل-نيسان 2021 الساعة 10 صباحاً / اخبار اليوم _ أحمد حوذان
 

 

ترسم مأرب لوحة وطنية جمهورية جبارة، ويتحد الجميع على هدف واحد لمواجهة العدو الحوثي وميليشياته حتى انجلاء هذا الظلام عن مأرب واليمن عامة.

 

في الكسارة تكسرت أرواحهم وتحللت أجسادهم وهم يحلمون بدخول مأرب

يحلم الحوثيين قيادات ومليشيات ويغردون يوميا وتتناقل وسائل إعلامهم الشائعات والترويج عن سقوط مأرب بأيديهم لبث روح المعنويات في نفوسهم بعد الهزائم التي تكبدونها وسقطت العشرات من قياداتهم والمئات من ميلشياتهم ودمرت عتدتهم وعتادهم من قبل الجيش ومدفعيته وطيران التحالف.

 

الى مزبلة التاريخ

في الكسارة خار خوار الصرخة ولا تكاد تسمع لهم ركزا، وفي جبهة المشجح دارت معارك تصادمية عنيفة يستمر فيها الأبطال في المضي نحو تدمير القوى البشرية الحوثية وإنهاكها وعتادها وماتزال المعارك متواصلة حيث تدمر الانساق ويستسلم الذين لا يريدون القتال ويهلك العقائديين منهم، ويشارك الجيش في معركته طيران التحالف بشن سلسلة غارات على أهداف حوثية في صرواح والكسارة والمشجح.

  

ومع كل يوم يمر من هذه الأيام التاريخية والفاصلة فإن المجاميع الحوثية تتلاشى وتقترب من نهايتها، الصمود الأسطوري الذي سطره الأبطال سيتوج بإذن الله بحسم ونصر قريب .

 

استخدام الحوثيون لخطط إيران في القتال  

يتابع الكثير من العسكريين أصحاب الخبرات العسكرية الذين يقفون في مقدمة صفوف الجيش وهم يشاهدون انساق بشرية من الأطفال يهجمون كأسراب الجراد والجيش يتصدى لهم كلما حاولوا الاقتراب 

قال أحد الخبراء العسكريين ان الحوثيين يستخدمون خطط إيران في عمليات القتال واستخدامهم للأطفال على شكل انساق وجموع بشرية كثيفة وبذلك تحاول ارهاق الجيش الوطني والمقاومة فكلما دمر نسق يأتي نسق ولكن ثبات الأبطال وتغيير خطط تكتيكية منظمة في مواجهتهم هو ما جعل تلك المليشيات تذوب وتتلاشى في جبهتي المشجح والكسارة.

 

واضاف ان مليشيات الحوثي تحاول تغيير تكتيكاتها العسكرية والتنقل من جبهة لأخرى بهدف تشتيت الجيش فباتت تلك مفضوحة فقد عزز الجيش كامل جبهات القتال وهو ما جعل مليشيات الحوثي تتراجع في خطابها الإعلامي.

  

قبائل بني ضبيان تمنع مليشيات الحوثي وتتصدى لها ببسالة  

تصدت قوات المقاومة الشعبية من قبائل بني ضبيان، الثلاثاء، لهجمات شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية على مواقع تمركز في جبهة ذنه شرق العاصمة صنعاء .

 

وذكرت مصادر محلية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ميليشيات الحوثي هاجمت مواقع تمركز الجيش والقبائل في جبهة ذنه على تخوم المديرية في المناطق المتاخمة لمديرية صرواح محافظة مأرب في محاولة جديدة لإحداث اختراق في مناطق بني ضبيان بهدف التوغل منها جنوب شرق نحو مديريتي صرواح والجوبة بمحافظة مأرب .

 

مشيرة إلى أن الجيش والمقاومة الشعبية من قبيلة بني ضبيان كسرت الهجمات الحوثية والحقت خسائر فادحة في صفوفها .

 

وأكدت المصادر أن قبائل بني ضبيان تعهدت أنها لن تسمح للميليشيات الحوثية بالعبور من مناطقها باتجاه محافظة مأرب وذلك بموجب الإتفاق القبلي المبرم بين رجالها ومشائخها بشأن حماية بلادهم وعدم السماح للمليشيا الحوثية الانقلابية السيطرة عليها أو استخدامها للعبور نحو مأرب وتصديها لأي محاولات في هذا الشأن .

 

الجيش الوطني يستحق التحية  

يستحق ان يرفع لهذا الجيش التحية العظيمة الذي أعجز الجميع في ميدان المعركة القتالية والتصدي ببسالة للهمجيين وتلقينهم دروسا قاسية وسحق كل الزحوفات والحشود.

 

جيش يقاتل ويسهر الليالي يتخطى الجبال والشعاب والوديان ويدعس الألغام وينفذ الكمائن والغارات في غسق الليل المظلم.

 

أ بطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقبائل ويقفون كالطود العظيم ليعيدوا الحرية والكرامة ويستعيدوا الدولة المسلوبة والجمهورية والثوابت الوطنية وحماية خيارات الشعب اليمني في معركة الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية وآخر قلاع الجمهورية تدور المعارك الشرسة وحرب الضروس ضد الحوثيين في عدد من الجبهات القتالية الغربية لمدينة مأرب.

  

نفوق عشرات القيادات الحوثية واستسلام انساق بشرية أخرى

تداولت عدد من الوسائل الإعلامية كشوفات بقتلى الحوثيين هلكوا في المعركة الاخيرة في جبهتي مشجح والكسارة وتحاول مليشيات الحوثي ان تتحفظ على قتلاها الا ان هناك عمليات رصد لقيادات الجيش كشفت عن نفوق قيادات من الصف الأول للحوثيين.

 

وقالت مصادر عسكرية لأخبار اليوم ان الجيش تمكن من قتل القيادي الحوثي أبو الليث سميح محمد الأسدي مع عشرات الحوثيين.

 

كما تمكن ابطال جيشنا الوطني الشرفاء وابطال مقاومة مأرب في حصد عدد من القيادات الحوثية الإرهابية الميدانية كان ابرزهم، ،، 

_ القيادي الحوثي العميد/صدام هاشم الغيلي

  قائد جبهة المشجح وقائد اللواء السادس نصر

 

_ والنقيب/أبو خطاب الهاروني

يتبع وحدة الدعم والاسناد الهندسي

 

كما تصدت قوات الجيش والمقاومة في الأيام الماضية، لهجمات حوثية عنيفة بجبهة المشجح وسحقت كل الانساق المهاجمة بالإضافة الى تنفيذ كماين محكمة وقتل كل العناصر الحوثية وأكثر من 180 حوثيا ما بين قتيل وجريح.

 

وشارك سلاح المدفعية في تدمير تحصينات العدو وكبدهم خسائر كبيره في العتاد والأرواح.

  

جبهة الجوف

وفي جبهة الجوف فقد تمكنت قوات الجيش في هجوم معاكس لها من تحرير، مواقع جديدة شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً .

 

ووفق ما نقلة المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله إن أبطال الجيش الوطني والمقاومة شنّوا هجوماً معاكساً تمكنوا خلاله من تحرير عدد من المواقع الحاكمة في جبهة النضود، مؤكداً سقوط العديد من عناصر مليشيا الحوثي بين قتيل وجريح .

 

وأضاف أن المعارك أسفرت أيضاً عن خسائر مادية في صفوف المليشيا الحوثية، منها 3 أطقم تم تدميرها بقصف مدفعي لقوات الجيش، فيما دمّر طيران التحالف 5 أطقم و3 عربات مدرعة ومصرع كل من على متنها.

 

مضيفاً أن أبطال الجيش استعادوا عدداً من الأطقم والآليات القتالية وكذا أسلحة وذخائر متنوعة خلّفتها عناصر المليشيا ولاذت بالفرار .

 

وعلمت صحيفة اخبار اليوم عن مصدر عسكري أكد ان الحوثيين هجموا بأكثر من 56سياره ومدرعه على موقع مقاومة عبيده في جبهة العلم والنضود وتم كسرهم وتم استعاده قرن دباش

التي كانت تحت سيطرتهم سابقا.

  

استخدام اساليب الخداع للحشد والقتال  

يستخدم الحوثيين دائما مع اي هجوم لهم بعد هزائمهم في الملف السياسي والاقتصادي والعسكري حرب المعنويات من اجل أن يغرروا بعيال الناس والقبائل لمساندتهم في القتال.

 

وعلى ضواء ذلك كتب السفير اليمني سابقا صالح طواف مقالا تحدث استخدام الحوثيين لوسائل الكذب 

وقال يستخدم أزلام إيران في حربهم على اليمنيين وسائل كثيرة، معنوية ومادية ....

 

نذكر هنا المعنوية وذلك بالتدليس على الناس وخداعهم وإيهامهم أنهم يحاربون عدواً غازي على الوطن ويتحاشون ذكر الحروب التي خاضوها قبل التدخل العربي عام 2015 !!

يعيدون أدلجة المجتمع حرث الأرض وقلعها وغرسها من جديد !!

يحاولون الظهور في رداء أسود وحقيقتهم ثعالب، وأنهم القوة التي لا تقهر ( كالنظرية الصهاينة!! )

واضاف في مقالته يعتمد الحوثيين على نشر الخزعبلات والخرافات والأساطير بين أوساط العامة !

منوها ان الحوثيين يضعون جلبة وقداسة على سلالتهم المتوردة من أرض الديلم !

واكد ان الحوثيين يبثون الشائعات في كل الاتجاهات وعلى الكل صديق وحليف وعدو !!

ويركنون إلى الكذب والنفاق والخداع ونقض العهود والتقية !

ويسرقون المال الخاص والعام ويكنزونه في الداخل والخارج !

يسعون إلى التغيير الديموغرافي في بعض المناطق ويشترون عقارات ويحشرون أتباعهم هناك !

ويحرشون بين القبائل والأحزاب والجماعات !!

ويوسعون الهوة بين فئات المجتمع ويدمرون النسيج الاجتماعي بضراوة !

وقال السفير ان الحوثيون يخاطبون الناس بالتظليل والخداع والكذب، فيقولون لليمنيين أنهم يحاربون الأمريكان، ويقولون للأمريكان أنهم يحاربون القاعدة، ويقولون القاعدة أنهم يحاربون الصليبية، ويقولون للصهاينة والإماراتيين أنهم يحاربون الإخوان ويقولون للمؤتمر والاشتراكي والناصري أنهم يحاربون الإصلاح !!

والكثير الكثير الذي لا يسعنا ذكرها في هذا المقال ......

 

من جانبه أكد الناشط عبدالملك نصر الفهيدي ان الحوثي اصبح يعاند عناد اما معركة مأرب فقد خسرها مشيرا الى ان أبطال الجيش في مأرب اهلكوا الحوثي ودمروا مشروعه.

  

وقال في منشور له رصدته صحيفة اخبار اليوم 

أن مأرب قتلت معظم قوات الحوثي واوقفته عند حده والحوثي وإيران ومعه محمد البخيتي قالوا ان صنعاء بدون نفط وانهم سيدخلون مأرب للحصول علي نفطها لان التحالف منع عنهم النفط وحاصرهم وكذبوا على انفسهم وصدقوا كذبتهم 

وبعد الهزائم والخسائر والهلاك الذي وجدوه في مأرب أصبحوا في حال يرثي لها 

وقتالهم الان هو من باب العناد والصمود حتى يحافظوا على معنوياتهم وعلى بقائهم عائشين

واما النهاية فهي حتمية لهم والان اصبحت مأرب برجالها وصمودها خارج لعبتهم ولم تعد بيدهم وأطراف كثيرة اصبحت تلعب اوراق مأرب 

الصمود والجهاد الاسطوري للأبطال في مأرب قلب كل الموازين وخسر الحوثي المعركة ولن يطول بقاءه في مأرب بعد ان فقد كل قواته وانتهت كل أوراقه.

 

سقوط عشرات القتلى والجرحى من المليشيا بنيران الجيش وطيران التحالف بصرواح  

 

واصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أمس الأربعاء انتصاراتها وتكبيدها المليشيا الحوثية الإرهابية هزائم قاسية في صرواح غربي محافظة مأرب .

 

وقال مصدر عسكري لـ"سبتمبر نت" إن أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنوا صباح اليوم من كسر هجوم للمليشيا الحوثية في جبهة صرواح، لتدور معارك ضارية بعد هجوم عكسي للجيش لتستمر المعارك لأكثر من خمس ساعات، مُنيت فيها المليشيا بالهزيمة وتكبدت عشرات القتلى والجرحى وخسائر مادية كبيرة .

 

وأضاف أن المليشيا الحوثية دفعت بمجاميع كبيرة من عناصرها تحت تغطية نيرانية كثيفة في محاولة منها إحراز تقدم ميداني، إلا أن ابطال الجيش تصدوا لها بحزم وتمكنوا من تحييد العناصر المهاجمة .

 

إلى ذلك نفذ طيران تحالف دعم الشرعية غارات مكثفة على تعزيزات وآليات المليشيا، ومخازن أسلحة بجبهات المشجح، والكسارة وصرواح، وتمكن من تدميرها بالكامل .

الى ذلك قالت مصادر عسكرية لصحيفة اخبار اليوم أن المعارك التي خاضها أبطال الجيش ضد الحوثيين ادت الى استسلام نسق لمليشيات الحوثي الإيرانية بكامل عتاده ومعظم الأسراء من صعده وذمار وذلك بين جبهة المشجح والكسارة. 

  

من جانبه قصفت مدفعية الجيش، امس الأربعاء، تجمعات مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، في جبهة المشجح في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب .

 

واستهدف القصف المدفعي مجاميع للمليشيا الحوثية، كانت تستعد للتسلل باتجاه مواقع في جبهة المشجح

 

وأدى القصف إلى مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيا الحوثية، وتدمير 6 عربات تابعة لها .

 

كما استهدفت قوات الجيش بقصف مدفعي مماثل تجمعات المليشيا الحوثية، في جبهتي جبل مراد، والعبدية، جنوب المحافظة .

 

وأسفر القصف عن مصرع أكثر من 20 عنصرا من المليشيا، وجرح آخرين، علاوة على تدمير آليات قتالية تابعة لها .

 

إلى ذلك قصفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، اليوم، بعدة غارات جوية، مواقع وتجمعات المليشيا الحوثية، في أطراف المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد .

 

على الجانب السياسي

دعوات دبلوماسية لمساندة مأرب 

بعد خطاب اللواء سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب الذي وجه مساء أمس دعواته لكافة أبناء الشعب 

اليمني إلى أن يهبوا للدفاع عن وطنهم والانخراط في صفوف الجيش الوطني والمقاومة ورفد الجبهات واضاف يجب أن يفهم الحوثي أن المسألة أكبر بكثير من جلب مئات الأطفال إلى خطوط النار لأخذ تبة هنا أو موقع هناك، فالقضية هي استعادة بلد بمؤسساته وتاريخه وحضارته .

 

وفي أول استجابة لدعوة المحافظ  

دعا السفير اليمني لدى بريطانيا الدكتور ياسين سعيد 

تمس الاربعاء إلى دعم صمود محافظة مأرب في مواجهة الحوثيين .

 

وقال السفير نعمان إن دعم صمود مأرب هو الرسالة الأقوى التي سيفهمها الحوثي جيداً، حيث والجماعة لم تفهم كل الرسائل الموجهة إليها للانخراط في مفاوضات السلام .

 

وأشار إلى أن الحوثيين إن كانوا يفهمون الرسائل التي توجه إليهم من قبل اليمنيين والعرب والعالم لما كانوا أغرقوا اليمن في هذه المأساة الطاحنة .

 

وأكد أن جميع الرسائل التي وجهت إليهم لصياغة عقد اجتماعي ابتداء بمؤتمر الحوار الوطني، ومروراً بدعوتهم إلى وقف الحرب والعودة إلى العملية السياسية السلمية، وانتهاءً بتقديم المبادرات لإنهاء الحرب كرست لدى الحوثيين المزيد من المواقف الرافضة للسلام .

 

ولفت إلى أن الحوثيين يعملون على إغراق البلد بالحرب وصناعة مأساتها على النحو الذي نشاهده حتى إذا ما دخلوا باتفاق يكون اتفاقاً معداً من طرف واحد وهو طرفهم .

 

وأوضح أن أسبابا أخرى تحول بينهم وبين القبول بمبادرات السلام وهي إيران حيث إن قرارهم النهائي ليس بأيديهم .

 

مأرب في أعظم معركة هذه هي مأرب  

مأرب هي التي سحقت وما تزال تسحق رؤوس الحوثيين وقتلت منهم الآلاف وفرقت جموعهم ومزقت أفواجهم وأمواجهم وشتت صفوفهم واواصرهم.

 

مأرب هي التي التهمت خروقات الحوثي بصحرائها

وصدتهم بسدها العظيم وناثرت جثثهم وأشلاؤهم في الجبال والشعاب والوديان وتخطفهم الطير والسباع 

مأرب اغاضت اعدائها من خلال ادائها المتميز بالمحافظة ونهضتها التنموية الحيوية بمختلف القطاعات العامة والخاصة.

 

في خضم المعركة ولاتزال المعارك على أشدها 

ومليشيات الحوثي المدعومة من إيران يزحفون بأفواج وأمواج بشرية هائلة ممن يجندونهم من الأطفال إجباريا وممن تهددهم الزينبيات بقطع المعاشات والمعونات إذا لم يسوقوا أولادهم إلى الجبهات ويركبوا قافلة الأموات فلا ترى في بلاد الروافض إلا اللطم والعزاء والمآتم ولا تسمع غير العويل والنواح !.

  

مأرب ستنتصر  

ستنتصر مأرب ان شاء الله ستنتصر مأرب وستفشل المؤامرات وسينتهي المتآمرون ستنتصر مأرب وستفشل الصفقات ستنتصر مأرب وستفشل الرهانات ستنتصر مأرب رغم قلة الامكانيات ستنتصر مأرب وستهزم المليشيات نعم ستنتصر مارب مهما حاولت المليشيات الزج بأبناء القبائل الى جبهاتها ستنتصر مأرب برجالها المخلصين وجيشها الوطني لا بعبيد الدرهم والريال ستنتصر مأرب بأحرارها واحرار اليمن لا بمن خانوا الشعب والوطن ستنتصر مأرب بدماء وتضحيات ابنائها وجيشها وامنها لا بمن قاتلوا وقتلوا الى جانب اعدائها ستنتصر مأرب بمن حملوا السلاح للدفاع عنها لا بمن سلحوا ودربوا المليشيات للسيطرة عليها فمأرب ورجال قبائلها الاحرار وجيشها الوطني وقياداتها المخلصة قد اخذوا العهد على انفسهم بتحرير مأرب او الشهادة دون ذلك لكن اليوم مأرب ليست بمفردها ولن تكون لوحدها بعد اليوم هناك مئات الالاف من احرار الشرعية ينتظرون اشارة البدء لتحرير كل شبر من هذا الوطن فالساعات القادمة ان شاء الله ستكون كافيه بإثبات ذلك وعلى هذه المليشيات ان تعلم ان لا حدود ولا موانع وامام احرار الشرعية اذا ما قرروا فتح جبهة هناك اوهناك في البر او البحر او الجو متى ارادوا واين ما يريدون وكيف ما يريدون وضد من يريدون !