الرئيسية   محليات

في لقائه كبير مستشاري السياسية الخارجية لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي

وزير الخارجية: عدم جدية الحوثيين يعيق التوصل للسلام رغم تنازلات الحكومة والمليشيات مرتهنة لإيران

الخميس 10 يونيو-حزيران 2021 الساعة 01 مساءً / اخبار اليوم - متابعات خاصة
 

أكد الدكتور أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية وشؤون المغتربين، إن جماعة الحوثي تعيق السلام رغم التنازلات التي قدمتها الحكومة.
وكشف الوزير بن مبارك - خلال لقائه في العاصمة البلجيكية بروكسل كبير مستشاري السياسية الخارجية لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي سيمون موردو- عدم جدية مليشيات الحوثي في تحقيق أي تقدم إيجابي للتوصل إلى السلام.
واشار وزير الخارجية إلى أن السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن هو إنهاء الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.
وتطرق للجهود التي تبذلها الحكومة الشرعية للتوصل لوقف إطلاق نار شامل، مؤكداً انخراط الحكومة الإيجابي مع كافة المبادرات والجهود الدولية للوصول إلى حل سياسي يستند إلى المرجعيات الثلاث، وقال بن مبارك إن «العائق الحقيقي أمام التوصل للسلام هو عدم جدية المليشيات الحوثية في تحقيق أي
تقدم إيجابي على الرغم من كل التنازلات التي قُدمت من قبل الحكومة».
وأضاف «يظهر بوضوح ارتهان هذه المليشيات للنظام الإيراني وأجندته التخريبية في المنطقة وتقديمها
مصالح هذا النظام على حساب مصلحة الشعب اليمني وهو الأمر الذي يطيل أمد هذه الحرب ويفاقم الكارثة الإنسانية في اليمن».
من جانبه، أكد المسؤول الأوروبي أنه لا حل عسكري للصراع في اليمن، محذراً من أن إطالة أمد الصراع يفاقم من الكارثة الإنسانية ويزيد من معاناة اليمنيين.
وجدد تعهد الاتحاد الأوروبي باستمرار تقديم الدعم لليمن في مجال دعم العملية السياسية وكذا الاستجابة الإنسانية ودعم المشاريع التنموية، مؤكداً موقف الاتحاد الأوروبي الداعم للحكومة الشرعية ولأمن ووحدة واستقرار اليمن.