الرئيسية   ثقافة

الأب في الأدب.. روايات عالمية تحتفى بالأبوة

الثلاثاء 22 يونيو-حزيران 2021 الساعة 02 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

أحتفل العديد من دول العالم أمس الاثنين، بما يعرف بـ"عيد الأب" وهو احتفال عالمي يشبه عيد الأم، تحتفل بهذا اليوم العديد من الدول الغربية والعربية، ولكن شُهرة هذا اليوم أكثر انتشاراً في غيرها من البلدان، حيث تم تحويله ليوم ديني في بعض منها، وقد أصبح تقليداً موروثاً، وخصوصاً في أميركا اللاتينية، بعد أن جاء به الغزاة الأسبان والبرتغاليون، فيما تبنت غيرها من البلدان عيد الأب المعتمد فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وفى الأدب العالمي كان هناك احتفاءً كبيرا بالأم، وخرجت العديد من الروايات التى تحمل اسم الأم وأشهرها للأديب الروسي مكسيم جوركي، لكن الأب أيضا كان هناك احتفاءً به، حتى لو كان على نحو أقل، ومن هذه الروايات:

الأب: رواية للكاتبة الأمريكية دانيال ستيل Daddy ، وهى من الروايات الاجتماعية، وصدرتها لأول مرة في الأول من أكتوبر لعام 1989م، تدور أحداث الرواية، حول أب يجد نفسه وحيدًا مع ثلاثة أطفال في مراحل عمرية مختلفة بعدما هجرته زوجته من أجل استكمال تعليمها في هارفرد.

وترصد الرواية عبر مستويات السرد كيف يعاني الأب من أجل توفير متطلبات الأبناء المختلفة، وعدم تأقلمه مع نمط الحياة الجديد، واصطدامه برد فعل والده الذي تزوج مرة أخرى بعد وفاة والدته بفترة وجيزة.

رواية الأب : تعتبر رواية «الأب» للروائي السويسري المعاصر يورج أكلين، الصادرة عام 1998، تسوية حساب الابن مع أبيه عبر رحلة في ذاكرة الابن، والذي يقوم بدراسة عائلية بعين محلل نفساني.

تطرح الرواية - التي لا تخلو من ملامح السيرة الذاتية - العلاقة بين الأب والابن وموضوع الشيخوخة والمرض والعجز، ويعبر المؤلف بشكل مؤثر وقاسٍ وبأسلوب ساخر ولغة تميل إلى لغة كتّاب مسرح العبث، عن قضايا إنسانية واقعية خطيرة، يعاني منها المجتمع الأوروبي المعاصر، منها قضية التصالح مع الذات، ومواجهة الماضي وتعريته دون مواربة، وكذلك محاولة التغلب عليه.