الرئيسية   رياضة عالمية

«صداع» هاري كين في توتنهام يتفاقم.. وتوقعات بالتمرد للانتقال لمانشستر سيتي

الأحد 18 يوليو-تموز 2021 الساعة 12 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

  

يبدو أن صيف نادي توتنهام الإنجليزي سيكون ساخناً، وذلك بعد عودة مستقبل قائده ومهاجمه هاري كين للسطح، بعد أيام قليلة من تأكيد رئيس نادي السبيرز دانييل ليفي، بقاء اللاعب في ملعب وايت هارت لين الموسم الجديد.

وارتبط هاري كين (24 عاماً) بالانتقال إلى مانشستر سيتي، مقابل 100 مليون استرليني، قبل أن يخرج دانييل ليفي رئيس توتنهام ويؤكد عدم رغبة ناديه في بيع مهاجمه المتألق.

وبدوره، دخل مدرب توتنهام الجديد البرتغالي نونو إسبريتو سانتو على خط الجدل الدائر بخصوص هاري، وذلك عندما أكد في أول مؤتمر صحفي له،، أن هاري كين يدخل ضمن حساباته للموسم الجديد.

وقال سانتو: «بعد وصولي إلى النادي، استمعت إلى الإدارة، وسألتهم ما إذا كان بإمكاني العمل والرهان على كين بالموسم الجديد، وأكدوا لي ذلك، لذا فإن كين سيكون معنا بالموسم المقبل»، وأضاف: «كل ما يمكنني قوله بخصوص كين الآن، هو أنه أحد أفضل اللاعبين في العالم، وهو الآن معنا، لذا نحن فخورون بكل هذا».

ونفى سانتو إجراءه أي محادثات مع هاري كين حتى الآن، وذلك نسبة لدخول الأخير عطلته السنوية، بعد خسارة منتخب إنجلترا لقب يورو 2020 أمام إيطاليا، وقال إن ذلك هو الوضع مع بقية زملائه في المنتخب، موضحاً أنه من غير المقبول التواصل معهم الآن.

وسط الكثير من الحديث عن مستقبل كين، نقلت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية اليوم السبت بأن هاري ربما لن يعاود التدريبات مع توتنهام، استعداداً للموسم الجديد عندما تنتهي عطلته السنوية، بحسب ما أفاد زملاؤه في المنتخب الإنجليزي الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن غالبية زملائه يعتقدون بأنه لن يتدرب مع توتنهام مجدداً، من أجل الضغط على إدارة ناديه بالموافقة على عروض انتقاله إلى مانشستر سيتي الأكثر اهتماماً بضمه.

وأكدت الصحيفة أن هاري كين لديه اتفاق شفاهي مع رئيس النادي داني ليفي، بالاستماع إلى أي عرض يصل لـ100 مليون استرليني، وذلك تحقيقاً لرغبة اللاعب في الانتقال إلى فريق يحقق معه ألقاباً كبيرة.

وبدروه، وبرغم تمسكه بهاري كين، يخشى داني ليفي من سيناريو غاريث بيل في 2013، والذي تمرد على تدريبات النادي وقتها، من أجل الضغط على تسهيل عملية رحيله إلى ريال مدريد، والتي تمت بالفعل.

بدوره حول مانشستر سيتي بوصلته نحو روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونخ، نظرًا لفشله في إقناع توتنهام هوتسبير بالتخلي عن الدولي الإنجليزي، هاري كين.

وأفادت تقارير صحفية بأن النادي اللندني رفض عرض السيتي، الذي بلغت قيمته 100 مليون جنيه إسترليني.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن مسؤولي السيتي يراقبون تطورات موقف صاحب الـ32 عامًا من التجديد مع النادي البافاري، في ظل تبقي عامين على انتهاء عقده الحالي، الذي يحصل بموجبه على أكثر من 300 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

ويبدو أن تحرك السيتي المحتمل صوب ليفاندوفسكي، جاء بناء على رغبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، الذي سبق أن جلب المهاجم البولندي إلى بايرن ميونخ، في صفقة انتقال حر عام 2014.

وعمل الثنائي لمدة عامين في أليانز أرينا، نجح خلالهما في التتويج بلقب البوندسليجا مرتين، بالإضافة إلى كأس ألمانيا، قبل أن يرحل جوارديولا صوب الفريق السماوي عام 2016.

ويعد ليفاندوفسكي أحد المرشحين بقوة لنيل جائزة الكرة الذهبية، لعام 2021، بعدما توج هدافا للبوندسليجا في الموسم الماضي بـ41 هدفًا، وهو ما مكنه من الفوز بالحذاء الذهبي الأوروبي لأول مرة في مسيرته.