الرئيسية   محليات

منظمة حقوقية تطالب تدعوا "أطراف الصراع" في اليمن لإطلاق كافة المعتقلين في سجونها

الإثنين 19 يوليو-تموز 2021 الساعة 05 مساءً / أخبار اليوم - متابعات خاصة
 
 

دعت منظمة سام للحقوق والحريات "أطراف الصراع" في اليمن لاستغلال قدوم عيد الأضحى المبارك، والعمل على إطلاق كافة المعتقلين في سجونها، والسماح للعوائل اليمنية برؤية أبنائها "وتغليب المصلحة الإنسانية على الحسابات السياسية الضيقة". 


وقالت المنظمة في بيانها الصادر اليوم الإثنين طالعه الحرف 28 : لقد عانت بعض الأسر اليمنية أكثر من خمس سنوات، لم يكن العيد لها سوى مناسبة لفتح الأوجاع، وتجديد للآلام بسبب غياب ابنهم المعتقل أو المخفي قسرا.


وأضاف البيان " لقد حان الوقت للعمل سويا من أجل الإنسان اليمني، الذي يعد الضحية الأولى لهذه الحرب. 


وناشدت "سام"، ومقرها جنيف مليشيا الحوثي وقوات المجلس الانتقالي والقوات التابعة للحكومة الشرعية وما يسمي بقوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، أن تعلن عفوها العام، وأن توقف مسلسل الاعتقالات التعسفية، وتعمل على تبييض السجون، وتساهم في إدخال البهجة والسرور إلى آلاف الأسر في جميع الأراضي اليمنية.


كما ثمنت "سام" توجيهات النائب العام للجمهورية الدكتور أحمد الموساوي وتفاعله مع رسالتها بشأن وجود معتقلين في سجن الأمن السياسي بمأرب بتاريخ ١٨ يوليو ٢٠٢١، والإفراج عن ما يقارب ٣٠ شخصا.

ودعت إلى "مزيد من التحرك للنظر في وضع بقية المعتقلين، كما نتمنى من بقية الأطراف المبادرة والإفراج عن المعتقلين تعسفا والمخفيين قسرا". 


وأكد بيان المنظمة أن" تجاهل مثل هذه الحقوق للأسر جريمة لن تسقط بالتقادم" مشددة على أهمية استجابة أطراف الصراع والمجتمع الدولي للمناشدات الحقوقية التي تهدف إلى حماية الإنسان اليمني من تكرار تلك الانتهاكات.