الرئيسية   تقارير

استنزاف بشري لعصابات إيران الحوثية في جبهات مأرب خلال الساعات الماضية

في رمال مأرب المتحركة تدور حرب ضروس متواصلة ضد الحوثيين وخسائر بشرية كبيرة يتلقونها في هجوماتهم الفاشلة والمتكررة

الثلاثاء 27 يوليو-تموز 2021 الساعة 05 صباحاً / أخبار اليوم _ أحمد حوذان
 

 

على امتداد جبهات مأرب الشرقية والغربية تدور معارك طاحنة وشرسة بشكل متواصل وماتزال الحرب تشتد وتيرتها لأنها قائمة على عصابات بالوكالة عن دولة إيران.

 

في المقابل يتعامل الجيش الوطني والقبائل بحسب خبرتهم مع تلك العصابات بطريقة الكر والفر 

وقبل يومين دشنت عصابات الحوثي مرحلة جديدة كالتي سبقتها من المراحل هجومات مكثفة وقوية استخدمت طرق جديدة في الهجوم وكانت المعركة تدور بطريقة مزعجة، معركةٌ بين كرٍّ وفرٍّ وإقبالٍ وإدبار، فأتباع إيران استبدت بهم عصبية الجاهلية، فهم يَبذلون نُفوسهم حتى لا يَنهزموا، والجيش وبإسناد القبائل والمقاومة الشعبية والتحالف يُريدون الإجهاز على هذه الخرافة والانتهاء من هذا الدجل، لكن الحرب ماتزال على مداً وجزراً وكراً وفراً، 

المعركة التهمت كل الحشود والخطط والأنساق التي جهزت خلال الفترة الماضية من قبل عصابات الحوثي كما في كل مرة لان ما يقابلها أقوى تخطيط إستراتيجي وعسكري من قبل الجيش الوطني.

 

استنزاف بشري متواصل  

يستخدم الجيش وما يزال خطة الاستنزاف البشري خصوصا في جبهتي الكسارة والمشجح وصرواح حرب استنزفت قوة الحوثي البشرية وعدته وعتاده ويدفع الحوثيين ضريبة باهظة من الأرواح والجموع الكثير منهم يلفظ أنفاسه وسط الشعاب والجبال وبطون اودية مأرب ورمالها لا يجد من ينتشله ليوصله إلى أهله.

لكن لا يهم تلك المليشيات من يموت او يقتل بقدر همهم أنفسهم وسيدهم وإيران 

يقول أحد الجنود المشارك في المعركة لصحيفة "أخبار اليوم" 

‏كانت معارك شرسة وجها لوجه منذ ساعات الصباح الأولى حتى الساعة الرابعة عصراً في وادي الجفرة ورملة ليعيرف غرب مديرية رغوان مأرب وعلى حدود الجوف لقنا الحوثي فيها دورس عظيمة 

وسقط العشرات منهم وغنمنا أسلحتهم وعادوا خائبين ومكسورين. 

كما أغتنم أبطالنا جيب حبة وربع وأسلحة وذخائر وفرار من نجو من مقاتلي الحوثي، ‏وأبطال الجيش الوطني والمقاومة يتمركزون في مواقع الحوثي ومتارسه بعد فرارهم مدحورين وخائبين.

 

تقهقر كبير لعصابات إيران  

وسط تراجع وتقهقر كبير للمليشيات الحوثية، في الجبهتَين الغربية والشمالية الغربية بمأرب، تمكَّن الجيش ‘مسنودا بالقبائل، خلال الساعات الماضية، من افشال هجومات المليشيات الحوثية من أربعة محاور قامت بها وبحسب مصدر عسكري لصحيفة "أخبار اليوم" ان المعارك التي تدور منذ صباح السبت للتصدي لهجمات الحوثيين ووصف المعارك التي خاضوها بـ «الطاحنة»، مؤكّدة أن الجيش تصدى بكل استبسال لتلك الهجومات ونكل بها. 

 

مقتل 200 مسلح حوثي وإسقاط سبع طائرات مسيرة  

وقال اللواء الركن منصور عبد الله ثوابه، قائد المنطقة العسكرية الثالثة، في تصريحات نقلتها قناة "اليمن" الفضائية، إن "أفراد الجيش الوطني والمقاومة سطروا في مأرب ملاحم بطولية، خلال الأسبوعين الماضيين، ومازالوا يخوضون معارك ضد مليشيات الحوثي، وبإسناد من طيران التحالف العربي ".

 

وأوضح أن "قوات الجيش والمقاومة تمكنت خلال الفترة نفسها من كسر عشرات الهجمات الحوثية، التي شنتها على مواقع بعدة جبهات في مأرب ".

 

وأضاف أن "مليشيا الحوثي خسرت أكثر من 200 من عناصرها لقوا مصرعهم، بينهم قيادات ميدانية، إضافة إلى مئات الجرحى ".

 

وأفاد بأن "دفاعات الجيش أسقطت 7 طائرات مسيرة حوثية في مناطق متفرقة بأطراف محافظة مأرب الجنوبية والغربية ".

 

والأربعاء، أطلق الجيش الوطني عملية عسكرية في جنوب مأرب، أسفرت عن تحرر مركز مديرية رحبة إلى جانب حرير مساحات واسعة ومرتفعات استراتيجية، في أبرز تقدم للجيش منذ تكثيف الحوثيين هجماتهم على المحافظة قبل أشهر .

 

وتسعى جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران منذ فبرير الماضي إلى انتزاع السيطرة على مأرب في هجوم وصفته واشنطن بأنه أخطر تهديد للجهود الرامية لإرساء هدنة .

 

لكن الحوثيون لم يحرزوا تقدمًا كبيرًا وتكبدوا خسائر فادحة وسط مقاومة شديدة من القوات الحكومية التي يدعمها التحالف الذي تقوده السعودية .

 

اشتعال المعارك في عدة جبهات وسط تقدم للجيش .. 

اشتعلت المعارك بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في معظم جبهات محافظة مأرب

 

وقالت مصادر عسكرية إن معارك عنيفة دارت أمس، بين قوات الجيش والمليشيا الحوثية، في جبهات رحبة ورغوان جنوبي مأرب والكسارة شمال غرب المحافظة

 

واوضحت أن المعارك دارت في جبهة الكسارة ومواقع عديدة في مديريتي رحبة ورغوان جنوبي المحافظة وسط تقدم لقوات الجيش وخسائر كبيرة في صفوف المليشيا

  

واضافت ان قوات الجيش تمكنت من تحرير عدة مواقع ومناطق في أطراف رحبة بينها جبل العليب ومنطقتي الكتف ورأس السمر

 

جبهة رغوان

وفي مديرية رغوان، قالت المصادر ان المواجهات تدور على امتداد وادي الجفرة غرب المديرية رغوان، بالتزامن مع مواجهات عنيفة دارت في جبهة الكسارة، إثر كمين نصبته قوات الجيش لعناصر المليشيا

  

ووفقا للمصادر، فقد تكبدت المليشيا الحوثية خسائر بشرية كبيرة خلال المواجهات التي ما تزال مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر

  

من جانبه، قال مصدر عسكري في تصريح للمركز الإعلامي لقوات الجيش، إن ما لا يقل عن 22 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية لقوا مصرعهم وجرح آخرون، الأحد، بنيران الجيش والمقاومة الشعبية في جبهة الكسارة غرب محافظة مأرب

  

وأوضح أن الجيش والمقاومة نصبوا كميناً محكماً لمجاميع حوثية أثناء محاولتها التسلل إلى موقع عسكري ونتج عنه مصرع ما لا يقل عن 22 حوثياً وجرح آخرين، إضافة إلى تدمير طقم بعتاده

  

وأضاف أن قوات الجيش ألقت القبض على عدد من عناصر المليشيا، واستعادوا أسلحة وذخائر متنوعة

  

وفي الجبهة ذاتها، دمّر طيران تحالف دعم الشرعية آليات وأطقم كانت تحمل تعزيزات للمليشيا الحوثية، وألحق بالمليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح

  

وكانت قوات الجيش قد تمكنت قبل أيام من تحرير مديرية رحبة ومناطق اخرى في جبل مراد

  

وعقب تحرير الجيش لمديرية رحبة، شنت المليشيا الحوثية هجمات عنيفة في محاولة منها لاستعادة المديرية لكن قوات الجيش تمكنت حتى اليوم من التصدي لها، بالتزامن مع شنها هجمات مضادة في ذات الجبهات

  

يشار الى ان المليشيا الحوثية سيطرت العام الماضي على مديرية رحبة بعد معارك قوات الجيش، قبل ان تشن هجوما واسعا على أطراف المحافظة مطلع فبراير الماضي، بهدف السيطرة على المحافظة الغنية بالنفط ومعقل الجيش، لكن الاخير يعلن باستمرار التصدي للهجمات التي ماتزال مستمرة

 

ومساء الاحد، تكبدت مليشيات الحوثي خسائر بشرية ومادية ثقيلة، خلال معارك مع الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية، في جبهات مأرب المختلفة

  

وأوضحت المصادر، بحسب المركز الإعلامي للجيش، ان قوات الجيش والمقاومة خاضت مواجهات عنيفة، أمس في جبهات رحبة جنوب مأرب والكسارة والمشجح، وجبهة اليعيرف شمال غرب المحافظة، تكبدت المليشيا خلالها خسائر بشرية ومادية كبيرة

  

وقال أحد المصادر ان قوات الجيش تمكنت من تحرير مواقع من يد المليشيا الحوثية في مديرية رحبة، وسقط خلال المواجهات عشرات القتلى والجرحى من العناصر الحوثية، الى جانب تدمير 3 أطقم حوثية ومصرع جميع عناصرها بغارات جوية لطيران التحالف العربي

  

وأضاف ان من ضمن المناطق التي جرى تحريرها: منطقة الكتف بالكامل ومنطقة رأس السمر إضافة إلى تحرير جبل العليب

 

جبهة المشجح  

وفي جبهة المشجح، لقي 17 عنصرا حوثيا مصرعهم بنيران الجيش، وتدمير 3 عربات مدرعة و6 أطقم تحمل تعزيزات حوثية ومصرع جميع عناصرها بغارات جوية لطيران التحالف العربي، وفق المصادر ذاتها

  

وبالتزامن، نصبت قوات الجيش كمينا للمليشيا في جبهة اليعيرف، شمال غرب مأرب، أسفر عن مصرع 12 عنصرا حوثيا وجرح آخرين، واستعادة طقم حوثي بما عليه من عتاد وأسلحة وذخائر متنوعة كانت بحوزة المليشيا الحوثية

  

كما خاضت قوات الجيش، معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي في جبهة الكسارة، تكبدت الاخيرة خلالها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، بحسب مصدر عسكري

  

وأوضح المصدر، ان الجيش والمقاومة نصبوا كميناً محكماً لمجاميع حوثية أثناء محاولتها التسلل إلى موقع عسكري ونتج عنه مصرع ما لا يقل عن 22 حوثياً وجرح آخرين، إضافة إلى تدمير طقم بعتاده

  

وأضاف أن قوات الجيش ألقت القبض على عدد من عناصر المليشيا، واستعادوا أسلحة وذخائر متنوعة

  

وفي الجبهة ذاتها، دمّر طيران تحالف دعم الشرعية آليات وأطقم كانت تحمل تعزيزات للمليشيا الحوثية، وألحق بالمليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح .

  

وامتدت خسائر المليشيا الى جبهة صرواح، غربي مأرب، حيث استهدفت قوات الجيش بالمدفعية تجمعات وتحركات مليشيا الحوثي

وأمس، قتل وجرح عشرات الحوثيين في جبهات مأرب، الى جانب تدمير آليات وعربات عسكرية تابعة للمليشيا .