الرئيسية   محليات

الحراك التهامي: قوى طامعة تحاول استنساخ «المقاومة التهامية» بهدف القضاء عليها

الإثنين 02 أغسطس-آب 2021 الساعة 08 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات

 


 حذر الحراك التهامي السلمي في محافظة الحديدة، من محاولات تقوم بها قوى طامعة لاستنساخ المقاومة التهامية وتفتيتها وصولا إلى القضاء عليها.
وقال الحراك التهامي في بيان له، إن «المقاومة التهامية واجهت منذ تأسيسها وما تلي ذلك من انتصارات؛ الكثير من التحديات وبصفتها القوة الوحيدة التي تملك حق الدفاع عن نفسها وأرضها بعيدا عن المعادلات السياسية».
وأضاف، أن من تلك التحديات السعي مرارا بعدم منحها الاستقلالية الادارية والمالية كبقية القوي المشاركة في الجبهة، ومن ثم حرمانها من أضافة تشكيلات عسكرية أخري بل وصل الأمر إلى حد تفتيت بعض قوى المقاومة التهامية.
وأشار البيان إلى أنه في ذات الوقت الذي مكنت فيه بقية القوى المشاركة في الجبهة من استحقاقات بزيادة قواتها وتشكيلاتها حتى وصل الأمر الي تشكيل ألويه تهامية تابعة لها ماليا وإداريا ورفض ألحاقها بالمقاومة التهامية.
واعتبر أن ذلك يهدف للنيل من المقاومة التهامية وقيادتها وأفرادها الذين لبوا النداء لتحرير تهامة وإنهاء الانقلاب في اليمن قاطبة، وقدموا الكثير من التضحيات الكبيرة.
وتابع: «في الأخير تنادت بعض القوى الطامعة في السيطرة علي تهامة بمحاولة تشكيل قيادة تهامية بدلا عن قيادة المقاومة بمسميات عدة والتي في مجملها تستهدف القضاء على المقاومة التهامية»، (وذلك في إشارة لقوات طارق صالح التابعة لدولة الإمارات).
وأكد البيان على شرعية المقاومة التهامية كمقاومة لأبناء الأرض لتحرير أرضهم وبحصولها على الاعتراف والشرعية للمقاومة في مقررات مؤتمر الرياض لإنقاذ اليمن في مايو عام 2015م والذي يعد وثيقة من وثائق مجلس الأمن الدولي، على حد تعبيره.
كما أكد الحراك التهامي، أن أي انقلاب أو محاولة المساس بالمقاومة التهامية أو قيادتها أو أفرادها هو انقلاب علي أهم وثائق بناء اليمن الحديث، مشددا على استمراره في النضال حتي انتزاع كامل حقوق تهامة المشروعة ومن ضمنها حماية المقاومة التهامية وقيادتها وأفرادها والدفاع عنها.
كما حذر الحراك، أي «قوة طامعة أو طامحة في السيطرة والهيمنة علي تهامة وشعبها سياسيا أو عسكريا أو مدنيا، من أنه لن يتوانى عن اتخاذ أي اجراءات ضد من يقف أمام تطلعات شعب تهامة أو الحراك التهامي السلمي أو مقاومته الباسلة كحق مشروع للدفاع عن النفس».
ودعا البيان التحالف العربي ومؤسسات الدولة اليمنية إلى عدم التماهي مع هذه المحاولات، منبها أبناء تهامة من الوقوع ضحية تلك المحاولات والذي يراد في جزء منها أراقه الدم التهامي، مؤكدا أنه يثق في قدرة أبناء تهامة على تجاوز تلك المحاولات وعدم الانصياع لها.