الرئيسية   رياضة محلية

ألم يحن رفع الظلم عن إب؟!

الخميس 09 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 12 صباحاً / أخبار اليوم/مالك الشعراني
 

 

هذه ليست جربة زراعية مهجورة، أو بركة ماء جوار طريق رئيسي، إنها أرضية ملعب الكبسي بإب أيها السادة، أرضية أول ملعب في اللواء الأخضر، ملعب أكبر مدينة رياضية وأعرق ناديين في اليمن الشعب والاتحاد..

في إب كل شيء يثير الدهشة والغرابة، مشاريع رياضية تتهاوي وطرق تتصحر!

رعية صامتون، ورعاة يتفرجون، ورياضيون لا حول لهم ولا قوة!

في إب فقط الاستاد الرياضي مغلق، والأندية التي في المديرات أغلبها لا تمتلك ملاعب، والتي تمتلك ستجدها متصحرة وغير قانونية!

لماذا إب فقط؟ أليس من حق إب أن تمتلك ملاعب رياضية معشبة وقانونية؟!

 إب التي أنجبت مئات اللاعبين ومثلت المنتخبات الوطنية خير تمثيل وصال وجال نجومها في المحافل العربية والدولية بدءً من الصباحي والبريد والغرباني والسحراني والنزيلي والورافي والبعداني والهاجري والجبري والعوج والهجام والحبيشي والعرومي والكحصة وعشه والسلاط والميتمي والقائمة ليس لها نهاية، محرومة من أبسط حق رياضي!

 يستكثرون عليها ملعباً معشباً.. يا عيباه يا عيباه!!

ما الذنب الذي أقترفه شباب ورياضيو إب حتى يعاقبوا كل هذا العقاب؟

ألم يحن وقت رفع الظلم عن إب؟.. نتمنى. .