الرئيسية   محليات

مسؤول أممي يربط تمويل مشاريع مأرب بمكتب عدن بدلاً من صنعاء

الخميس 16 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات

 


ابدى ممثل منظمة الامم المتحدة للطفولة والامومة «اليونيسف»، دهشته من تزايد أعداد النازحين في مخيمات محافظة مأرب، جراء استمرار هجمات ميلشيات الحوثي على المحافظة في عدد من المديريات الجنوبية والغربية.
واطلع ممثل منظمة الامم المتحدة للطفولة والامومة (اليونيسف) في اليمن فيليب دواميل والفريق المرافق له الذي يزور محافظة مأرب حالياً، على الوضع الانساني البائس للنازحين في المخيمات واحتياجاتهم الإنسانية الاساسية.
وعبر عن دهشته عن مستوى حجم المخيمين وتوسعهما المستمر بالنازحين في ظل استمرار النزوح والاحتياجات الكبيرة والمتزايدة لهم.
وابلغ المسؤول الأممي، السلطة المحلية ان احتياجات المحافظة من المساعدات ستنتقل من مكتب المنظمة بصنعاء الى مكتبها في عدن من اجل ضمان سهولة وصول المساعدات.
وزار ممثل اليونيسف مخيمي السويداء للنازحين شمال مدينة مأرب والجفينة جنوب المدينة، على حجم الاحتياجات الانسانية الكبيرة والمتزايدة للنازحين في المخيمين في مختلف الخدمات الاساسية من ايواء وتعليم ومياه نظيفة وصحة، وصرف صحي.
وأستمع الى حجم معاناتهم الانسانية ومحدودية التدخلات الانسانية للمنظمات ومعاناتهم جراء استمرار مليشيا الحوثي استهدافهم في مخيمات النزوح بالصواريخ والطائرات المسيرة ما اجبر البعض منهم الى النزوح أكثر من مرة بحثا عن الامان.
وتعرف ممثل اليونيسف، على احتياجات النازحين وأثر التدخلات الإنسانية للمنظمة في مجالات المياه والصرف الصحي والتعليم والصحة، وشكاوى تأخر او تعثر تنفيذ بعض مشاريع التدخلات الانسانية للمنظمة المرفوعة من شركائهم في المحافظة.