الرئيسية   محليات

قبائل آل بالليل بأبين تحمل الانتقالي مسؤولية مقتل أحد أبنائها وتحذر من عدم تسليم القتلة

الثلاثاء 21 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 07 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات



نفذ أبناء قبائل آل بالليل، بمحافظة أبين امس، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة بمدينة زنجبار، للمطالبة بقتلة أحد أبناء القبيلة على يد مسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي .
وطالبت القبائل في بيان لهم خلال وقفتهم الاحتجاجية، «بإلقاء القبض على قتلة الشاب (الخضر أحمد عوض العويني)، والذي قتل السبت الماضي على يد مسلحي الانتقالي، وتنفيذ حكم القصاص، بشكل عاجل».
وشدد المحتجون، «على ضرورة تنفيذ حكم الله في قتلة الشاب العويني، وعدم التسويف والمماطلة»، داعية «الجهات المعنية بسرعة البت في القضية بحسب الشرع والقانون».
وهددت قبائل آل بالليل، «بالتصعيد في حال تم التقاعس عن تنفيذ حكم الله في قتلة الشاب (الخضر العويني)»، مؤكدة «أن الأمور قد تصل إلى ما لا يحمد عقباه، ما لم يتم الاستجابة لمطالبهم».
وحمّل آل بالليل، «السلطة المحلية في زنجبار، وسلطة الأمر الواقع ممثّلة بالمجلس الانتقالي، عن أي
نتائج وعواقب غير محمودة، في حال التقاعس والمماطلة في تنفيذ حكم الله في قتلة الشاب العويني».
وأكد بيان القبائل خلال الوقفة أن «الجناة لا يزالوا فارّين من وجه العدالة، فيما لم يحرك المجلس الانتقالي ساكنًا، إزاء هذه القضية. وفق البيان.