الرئيسية   عربي و دولي

ماكرون بعد غداء عمل في الإليزيه مع ميقاتي: لن أترك لبنان وفرنسا لن تخذله

السبت 25 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 03 صباحاً / أخبار اليوم/وكالات

   

حضر الملف اللبناني في قصر الإليزيه بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في أول زيارة خارجية له بعد نيل حكومته الثقة. وبعد محادثات بين الجانبين تخللها غداء عمل، جدّد سيّد الإليزيه دعمه لبنان وعدم التخلّي عنه، مؤكداً اهمية البدء بإصلاح الكهرباء والتفاوض مع صندوق النقد الدولي.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع ميقاتي قال ماكرون “سنواصل دعمنا لبنان يداً بيد مع القوى الحيّة في البلاد وسنحشد القوى الدولية لتأمين المساعدات الملحّة. المخاض الحكومي كان عسيراً وعبر الحكومة هناك اليوم فرصة لتنفيذ الإصلاحات وهذا ما تعهّدتم به أمامي الآن أمام اللبنانيين”. وأضاف “من الملحّ البدء بإجراء الإصلاحات بقطاع الطاقة ومكافحة الفساد كما إصلاح الإدارة وبدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي والمشوار لن يكون سهلاً إلا أنه ليس مستحيلاً”. وتابع “المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان دون القيام بالإصلاحات”، مشيراً إلى أن”لبنان يستحق أكثر من ذلك من أجل مستقبل شبابه ومسؤوليتكم تاريخية وسنساعدكم كي تنجحوا بالإصلاحات ووعدت بمعاقبة وإدانة المسؤولين عن تأخير تشكيل الحكومة”. وأكد “أن فرنسا تستمر في مساندة عمل القضاء بطريقة حيادية وشفافة، فالشعب اللبناني يستحق الحقيقة في موضوع انفجار المرفأ وسنواصل دعمنا للبنان يداً بيد مع القوى الحيّة في البلاد وسنحشد القوى الدولية لتأمين المساعدات الملحة”. وختم: “لن أترك لبنان وفرنسا لن تخذل لبنان لكن الطريق صعب والمهمة صعبة لكننا سنكون إلى جانب الشعب اللبناني وأريد أن يعرف لبنان أنه يستطيع أن يعتمد على فرنسا”.