الرئيسية   ثقافة

روايات البوكر.. محمد أبى سمرا يتتبع حكايات لبنانيات المهجر فى "نساء بلا أثر"

الأربعاء 13 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 03 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

صدرت رواية نساء بلا أثر رواية للروائي اللبنانى محمد أبي سمرا عام 2017 عن دار رياض الريس للكتب والنشر في بيروت، ودخلت في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2019، المعروفة باسم "جائزة بوكر العربية".

تتقاطع في رواية "نساء بلا أثر" سير نساء شتتتهن الحرب الأهلية اللبنانية التي دارت دحراها على مدار خمسة عشر عاما بين عامي 1975 و1990 وتتوزع مسارح السرد الروائي بين كل من بيروت وجنوب لبنان ولوس انجلس وفرساي وباريس، أما أزمنتها فتمتد بين سبعينات القرن العشرين والعام 2015.

الشخصية الرئيسية رسامة بيروتية من أصل أرمني عايشت حروب لبنان وانضمت إلى خلية مثقفين وفنانين في الحزب الشيوعي اللبناني، وفي أواسط ثمانينات القرن العشرين هاجرت من بيروت إلى لوس انجلوس، ثم إلى فرساي في فرنسا، حيث عاشت في عزلة مديدة من اختيارها.

ليلة بلوغها الستين، تستغرق الرسامة في استعادة مشاهد وشخصيات كثيرة من حياتها الماضية، منها صديقتها الصحفية الشيوعية ثم تلتقي الرسامة امرأة لبنانية تدعى سارة، تصغرها بثلاثين سنة، وهي ناجية من عملية انتحارية وتروي للرسامة سيرة حياتها المضطربة بين دمشق وموسكو وبيروت.

تقتفي شخصيات "نساء بلا أثر" أثر الجذور والهويات الاجتماعية وفاعليتها في مصائرهن الفردية، وأثر خروجهن على تلك المنابت والهويات إلى إرادتهن الفردية.

ومحمد أبي سمرا روائي وكاتب وباحث لبناني من مواليد 1953 في قرية شبعا الجبلية وهو حائز على دبلوم دراسات عليا في علم الاجتماع الثقافي من الجامعة اللبنانية عام 1983 وقد عمل منذ عام 1977 في الصحافة الثقافة اللبنانية ونشر أربع روايات هي: "بولين وأطيافها" (1990)، "الرجل السابق" (1995)، "سكان الصور" (2003) و"نساء بلا أثر" (2017).