الرئيسية   رياضة محلية

منتخبنا الأولمبي يفتتح تصفيات آسيا بخسارة مذلة

الإثنين 25 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 10 مساءً / أخبار اليوم/ الدوحة
 

 

فاز منتخب قطر على منتخبنا الأولمبي 3-0 أمس الاثنين على ستاد خليفة الدولي في الدوحة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في تصفيات كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022 في أوزبكستان.

وسجل هاشم علي (14 و42) وخالد محمد (63) أهداف الفوز لصالح المنتخب القطري.

وضغط منتخب قطر من البداية ليفتتح التسجيل بعد مرور 14 دقيقة عندما أرسل أحمد الجانحي تمريرة عرضية وصلت أمام هاشم علي ليحولها في الشباك.

وتواصلت محاولات المنتخب القطري ليضيف الهدف الثاني بواسطة هاشم علي الذي استلم الكرة داخل المنطقة وسددها لترتطم بالمدافع حمزة محمد صباح وتتابع طريقها نحو الشباك (42).

في الشوط الثاني ظهر منتخبنا الأولمبي بصورة أفضل، ولكن منتخب قطر أضاف الهدف الثالث عبر تسديدة خالد محمد القوية من خارج منطقة الجزاء (63).

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الخميس، حيث تلتقي سريلانكا مع قطر، واليمن مع سوريا، ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الـ11، لتنضم إلى منتخب أوزبكستان المضيف.

وأبدى أمين السنيني مدرب المنتخب ، أسفه من الخسارة التي تلقاها فريقه أمام قطر، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الاثنين، في أولى جولات التصفيات المؤهلة لكأس آسيا، وقال السنيني في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: كنا نتمنى الخروج بنتيجة أفضل ولكنها كرة القدم، ونأمل أن نعوض هذه الخسارة في المباريات المقبلة ونقدم الأفضل.

وزاد: "لن نفقد الأمل وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل العودة وتحقيق نتائج أفضل، وأمامنا مباريات قادمة من الممكن أن نعوض فيها ما حدث اليوم، واجهنا منتخب قطر القوي ولم نستطع التعامل بشكل جيد مع مجريات المباراة، وأشار السنيني إلى أن الخسارة في المباراة الافتتاحية أمر غير جيد، مضيفًا: "علينا إغلاق ملف هذه المواجهة للتركيز فيما هو قادم.

من جهته أعرب نيكولاس كورودفا مدرب المنتخب القطري الأولمبي عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه، وقال كورودفا في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "أشعر بالرضا عن الأداء الذي قدمناه اليوم، والمهم أننا حققنا هدفنا وهو الفوز، على الرغم من وجود بعض الأخطاء التي يمكن معالجتها خلال الفترة المقبلة".

وأشار مدرب العنابي إلى أن الفوز في بداية المشوار أمر جيد، وأكمل: "صحيح أنه لن يريحنا من الضغوط ولكنه مهم للغاية من أجل استكمال المسيرة بنجاح".

وعن مواجهة سيريلانكا المقبلة، قال نيكولاس: "لدينا معلومات بسيطة عن المنتخب السيريلانكي وسأعمل على متابعة مباراته أمام سوريا، التي تملك منتخبا قويا يضم لاعبين متميزين، ومواجهته تعتبر هي الأصعب".