الرئيسية   محليات

وزير الإعلام يطلع على المشاريع الإنسانية والإغاثية لمركز الملك سلمان في مأرب

الأحد 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

  

اطلع معمر الإرياني وزير الإعلام والثقافة والسياحة، على المشاريع الإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في محافظة مأرب في المجالات الإغاثية والخدمية المقدمة للنازحين والمجتمع المضيف .

وقام الوزير الإرياني، بزيارة عدد من المشاريع الصحية والإغاثية والإيوائية المقدمة من مركز الملك سلمان للنازحين في مأرب ضمن مشروع طوارئ الايوائي، والذي يستهدف تقديم العون والمساعدة الإنسانية لعشرات الآلاف من المدنيين الذين هجرتهم مليشيا الحوثي من المديريات الجنوبية.

وخلال زيارته للمستشفى التخصصي لطب وجراحة العيون، طاف الارياني في اقسامه المختلفة واستمع الى شرح مفصل من مدير المستشفى عن طبيعة العمل الذي يقوم به والخدمات التي يقدمها للمرضى بالإضافة إلى التعريف بالأجهزة الطبية، وكذا الكثافة العالية للحالات التي يستقبلها المستشفى الذي تعد كافة خدماته العلاجية مجانية ويقصده المواطنين من العديد من المحافظات اليمنية بما في ذلك المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وعبر الوزير عن اعجابه بالخدمات التي يقدمها المستشفى ومستوى الجودة والكفاءة التي يتمتع بها الكادر الاداري والطبي للمستشفى.. مؤكدا على انبهاره بالمشروع الكبير الذي ربما يكون الأول في اليمن والذي يقدم خدماته لكل اليمنيين من (صنعاء، إب، تعز، البيضاء) الذين يأتون للاستفادة من خدمات هذا المركز المتطورة.

كما اطلع الوزير الإرياني، على مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالنزاع المسلح، والذي يموله المركز وتنفذه مؤسسة طيبة، وكذلك مخازن المركز الإيوائية والغذائية.

وأعرب الوزير الإرياني عن سعادته بما يقدمه مركز الملك سلمان من أعمال إنسانية جبارة وكبيرة، في مختلف المجالات الإنسانية، والتي تسهم إسهاما كبيرا في تخفيف معاناة المهجرين والنازحين، في ظل ضعف أداء ودور المنظمات الدولية، رغم كثافة النزوح إلى محافظة مأرب.

واستمع الوزير الإرياني ومعه وكيل الوزارة عبدالباسط القاعدي والدكتور علي الجبل مدير المكتب الفني بمحافظة مأرب، من مدير مكتب مركز الملك سلمان عبدالرحمن الصيعري إلى شرح عن المساعدات الإنسانية التي يقدمها المركز في المرحلة الحالية خاصة في إيواء النازحين الجدد وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وأكد الصيعري أن المركز وضمن مشروع طوارئ لإيواء للنازحين قام بتوزيع 1000 خيمة، و 1000 حقيبة إيوائية، وما تتضمنه تلك الحقائب، في إطار الجهود التي يقدمها المركز لتخفيف معاناة الأسر النازحة التي وجدت نفسها بلا مأوى ومشردة في الصحراء، بعد أن هجرتها مليشيا الحوثي الإيرانية.