الرئيسية   رياضة عالمية

إنتر يقسو على روما بثلاثية في الأولمبيكو وميلان يعتلي صدارة الكالتشيو مؤقتا

السبت 04 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 11 مساءً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

حقق إنتر ميلان فوزًا عريضًا على حساب مضيفه روما، بثلاثية دون مقابل، بملعب الأولمبيكو، مساء السبت، بمنافسات الجولة الـ16 من الدوري الإيطالي، أحرز أهداف النيراتزوري كل من هاكان كالهانجولو "15"، إيدين دجيكو "24"، دينزل دومفريس "39"، بهذا الفوز، رفع إنتر رصيده إلى 37 نقطة بالمركز الثاني، بينما تجمد روما عند 25 نقطة بالمركز الخامس.

وكاد شوموردوف أن يتقدم لروما في الثواني الأولى بعدما تقدم زانيولو من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية قابلها مهاجم روما برأسية مرت بجوار القائم، وتمكن كالهانجولو من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 15، بعد ركلة ركنية حصل عليها النيراتزوري نفذها التركي مباشرة باتجاه المرمى لتمر من بين قدمي الحارس إلى داخل الشباك.

وعزز دجيكو من تقدم إنتر بتسجيله للهدف الثاني في الدقيقة 24، بعد لعبة جماعية ممتازة بين لاعبي الإنتر، انتهت بتمريرة "وان-تو" إلى هاكان الذي مرر كرة سريعة إلى البوسني ليسددها الأخير بالمرمى وتسكن الشباك، دجيكو كاد أن يسجل ثاني أهدافه والثالث للإنتر بالدقيقة 29، بعدما وصلت الكرة له على حدود المنطقة ليطلق تسديدة قوية أرضية تصدى لها الحارس باتريسيو بأطراف أصابعه وأمسكها على مرتين.

طوفان إنتر الهجومي استمر على مرمى روما، وعاد دجيكو بعد ثوان من فرصته، ليهدر هدفا جديد بعد كرة عرضية نفذت من الجهة اليسرى عن طريق بيريسيتش لتمر من أمام المدافعين وتجد دجيكو ليسددها برأسية علت العارضة.

ووسط انهيار فريق العاصمة، وضع الهولندي دينزل دومفريس الهدف الثالث للإنتر في شباك روما، بعد عرضية باستوني من الجهة اليسرى لتمر من أمام الجميع ويقابلها الهولندي على الطائر برأسية في الشباك بالدقيقة 39.

في الدقيقة 57 تلقى سيموني إنزاجي مدرب الإنتر، ضربة موجعة بعد إصابة خواكين كوريا ليخرج متأثرًا بإصابته ويحل محله التشيلي أليكسيس سانشيز، بجانب إخراج نيكولو باريلا ونزول أرتورو فيدال، وزاد المدافع مانشيني، لاعب روما، من أوجاع مدربه مورينيو، بعدما تلقى بطاقة صفراء بالدقيقة 62، ليتأكد غيابه عن المباراة المقبلة لفريقه بالدوري، وكاد زانيولو أن يقلص النتيجة بعدما سنحت أمامه الفرصة للتسجيل، فسدد الكرة بجوار قائم هاندانوفيتش، وأهدر سينسي فرصة تسجيل الهدف الرابع للنيراتزوري بالدقيقة 86، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى دي ماركو ليمررها إلى بيريسيتش بالجهة اليسرى، ويمرر الأخير تمريرة عرضية لداخل المنطقة إلى سينسي الذي سدد الكرة فوق العارضة.

من جهته حقق ميلان انتصار ثميناً على ضيفه ساليرنيتانا بهدفين نظيفين، خلال المباراة التي أقيمت على ملعب “سان سيرو”، واعتلى ميلان صدارة الترتيب بهذا الانتصار لكن بشكل مؤقت، بانتظار ما ستسفر عنه مباراة نابولي المتصدر ضد أتالانتا.

وبدأ ميلان المباراة بشكل ناري بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يجعل الأمور أسهل عليه، وبالفعل نجح فرانك كيسي في تسجيل الهدف الأول بعد مرور 5 دقائق فقط على انطلاق صافرة البداية، وواصل فريق المدرب ستيفانو بيولي الضغط على الخصم في الدقائق التالية، ونتج عن ذلك تسجيل الهدف الثاني الذي حمل توقيع ساليماكيرس عند الدقيقة 18.

وحاول ميلان إضافة أهداف أخرى خلال الشوط الثاني مستغلاً اندفاع ساليرنيتانا، لكن محاولاته باءت بالفشل في نهاية المطاف، لتنتهي المباراة بفوز الروسونيري بهدفين دون مقابل.

ورفع ميلان رصيده إلى النقطة 38 وصعد إلى الصدارة مؤقتاً، بينما تجمد رصيد ساليرنيتانا عند النقطة 8 وظل في المركز الأخير.