الرئيسية   رياضة محلية

كيف نحافظ على منتخب الناشئين من الضياع ؟

الخميس 13 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 12 صباحاً / استطلاع / أحمد الشلالي
بعد الانجاز الكبير والمميز لمنتخب الوطني للناشئين بتحقيق بطولة غرب اسيا بالسعودية بعد فوزهم بالنهائي على البلد المضيف بركلات الترجيح 
اصبح من الضروري ان يتم المحافظة على هذا المنتخب الصغير حتى يكون رافدا قوي للكرة اليمنية 
لذلك يجب العمل بكل الطرق والوسائل من قبل وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لكرة القدم على رعايته واستمراريت الخطط والبرامج مع اقامة المعسكرات الداخلية والخارجية حتى يظل اللاعبين في الفورمة 
وان لايضيع هذا المنتخب ونجومه مثل غيره من منتخبات الفئات السنية السابقة 
خصوصا ان الجماهير اليمنية اصبحت تعول عليه تحقيق المزيد من الانجازات الخارجية وتشريف الكرة اليمنية في المحافل العربية والآسيوية 
قمنا بعمل استطلاع مع مجموعة من اصحاب الشأن والاختصاص وخرجنا بالحلول التالية ؟
* البنوس : العمل على ايجاد معسكرات خارجية لرفع المستوى واللياقة
**البداية كانت مع الصحفي / عبدالفتاح البنوس حيث قال :
البداية بالحفاظ على هذه التشكيلة المثالية والطاقم التدريبي والإداري والعمل الجاد على إلحاقهم بمعسكرات تدريبية خارجية من أجل رفع مستوى اللياقة البدنية واكتساب المزيد من المهارات والفنون الكروية بهدف التعاطي الجيد مع الإستحقاقات الرياضية القادمة للمنتخب والتي ستكون أكثر ندية من سابقاتها وستكون هنالك منتخبات أكثر قوة ومهارة من منتخبات غرب آسيا، 
واضاف لا نريد اقحام هذا المنتخب الناشئ في منافسات ومسابقات رياضية فوق قدراته ومستوياته الفنية ، المنتخب بحاجة لبرنامج إعداد جيد يكفل الحفاظ عليه ويضمن تطوره نحو الأفضل.
لا نريد إستغلال تعاطف الجماهير اليمنية مع هذا المنتخب ومساندتها له وفرحها بفوزه ببطولة غرب آسيا لفتح الباب على مصراعيه أمام المجاملات والمحسوبيات بضم عناصر جيدة لا ترتقي إلى مستوى العناصر الموجودة داخل المنتخب حاليا يكفي ما تعرض له منتخب الأمل الذي وصل إلى العالمية ولكننا أفسدناه بالمجاملات والسياسة الرياضية العقيمة والغير متزنة والتي قضت عليه بعد أن تم استهلاك عناصره وإهمال من تبقى منهم.
منتخب الناشئين يريد الإهتمام والدعم المتواصل لعناصره وأن لا يقتصر ذلك على فترة ما قبل وخلال المشاركات الخارجية من أجل تحفيز اللاعبين ورفع روحهم المعنوية وضمان التفرغ التام لعناصره لتطوير قدراتهم ومهاراتهم الكروية إذا ما أردنا له النجاح والتميز في قادم الإستحقاقات والمناشط الكروية عربيا وأسيويا وحتى عالميا .
معتبرا ان ما يميز عناصر المنتخب روح الإنتماء والولاء لهذا الوطن المعطاء بمعزل عن السياسة وصراعاتها والمناطقية وخزعبلاتها وهذه نقطة هامة يجب استثمارها لتحفيز اللاعبين وتشجيعهم على المضي قدما في معانقة الإنتصارات وحصد البطولات لإسعاد الجماهير اليمنية من صعدة إلى المهرة ، الجماهير الوفية التي خرجت بالملايين في مختلف المحافظات والمدن اليمنية لإستقبالهم والإحتفاء بالإنجاز الرياضي الكروي الرائع الذي حققوه رغم كل التعقيدات والعراقيل والصعاب التي واجهتهم خلال مرحلة الإعداد والتجهيز .
معسكرات التدريب الداخلية والخارجية المكثفة هي البداية والضامن الحقيقي للمحافظة على هذا المنتخب الذي نجح في توحيد اليمنيين متفوقا على السياسيين.
* البلوشي : هناك لاعبون وجهاز فني جيد يحتاج للدعم
** فيما كان رأى المدرب العماني / محمد البلوشي حيث قال : 
هناك لاعبين وجهاز فني جيد ، يحتاج هذا المنتخب دعم كبير من قبل المسؤولين، لكن يجب ان ترسم خطة واضحة الملامحة ومدروسة بشكل جيد تراعي الظروف المحيطة والوضع في البلد، كما يجب استخدام العلاقات الخارجية لتسهيل تجهيز المنتخب
* ختام : التخطيط الجيد وتأمين كافة متطلبات المنتخب
** من جانبه المدرب السوري / محمد ختام كان اكثر تشاوم فقال :
الأمر ...صعب في ظل هذه الظروف
ولكن هناك خطه خمسيه 
تمتد لخمس سنوات ...تجمع أسبوع شهريا ...في حال عدم وجود استحقاق فئوي الاستعداد لأي استحقاق قبل 3 شهور يتخللها معسكر ومبارايات خارجيه 
المهم ....التخطيط الجيد لهذه المده...وتأمين كافة الم طلبات
هذا الرأي باختصار ....كوني متشائم
* البعداني :تثبيت الجهاز الفني بكامل عناصره الذي حقق البطولة
** مدرب نادي فحمان / محمدالبعداني قال :
بتثبيت الجهاز الفني بكامل عناصره الذي حقق بطولة غرب أسيا.. ثم الإستمرارية في معسكرات داخلية وخارجية ولعب مباريات وديةت دولية. 
وقبل هذا يجب أن نفيق من سباتنا وننسى بطولة غرب أسيا وأن لانعيش في جلبابها مالم ستكون النتائج كارثية.
* الخياط : الاهتمام والتعلم من الاخطاء السابقة
**اما لاعب وحدة صنعاء/ اسد الدين الخياط فقال :
الاهتمام والتعلم من الاخطاء السابقه اللتي لحقت بالمنتخبات السابقه.
بحيث تخصص لجنه اتحاديه لمتابعه تطوير هؤلاء اللاعبين ف انديتهم ودعم استمرار مستوياتهم ومتابعتهم عن كثب بحيث يتم استثمار طاقتهم ف تطوير موهبتهم وعدم تركها للنسيان كما سابقتها واقامه دوريات مستمره لفئتي الناشئين والشباب
ايضا متابعه تعليمهم المدرسي لان العلم حجر اساس ف بناء كل انسان موهوب وبالتعليم سوف يستطيع جميع اللاعبين استثمار طاقتهم وعدم اهدارها مع الوقت
ف الاخير اللاعب نفسه وتربيته ومحيطه مسئولين كليا عن استمرار اللاعب ف تقديم احسن نسخه من موهبته الشخصيه وسلامتك
* شريان : المنتخب انتهى بسبب المبالغة في الاحتفال الزائد عن حده
** الختام كان مع نجم منتخب الامل كابتن / عبد الاله شريان حيث قال :
للأسف المنتخب انتهى بسبب الاحتفال الكبير والزائد عن حده
قطع شهادة وفاته اتمنى ان كلامي هذا كله يطلع خاطئ ولكن بحكم خبرتي ومعرفتي بحال الرياضيين في اليمن واللاعب اليمني 
فأنه قد يكون اخر ظهور للمنتخب او تجمع مشرف واتمنى ان يكون هذا الكلام مايكون صحيح واتمنى ان يستمر المنتخب على ما بدء عليه