الرئيسية   محليات

أكد في إحاطته أمام مجلس الأمن ان جهوده لوقف إطلاق النار واجهت نفس العقبات:

المبعوث الأممي: استخدام الحوثيين لموانئ الحديدة لأغراض عسكرية أمر مقلق

الخميس 13 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 08 صباحاً / أخبار اليوم/متابعات
 

 

أبدى المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبيرغ، قلقه حيال استخدام الحوثيين لموانئ الحديدة لأغراض عسكرية.

وقال غروندبيرغ في إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي، إن «الاتهامات بعسكرة موانئ الحديدة مقلقة، والتهديدات بمهاجمتها مقلقة بنفس القدر لأن هذه الموانئ هي شريان الحياة لكثير من اليمنيين» مشيرا إلى أن اختطاف مليشيات الحوثي السفينة «روابي» أمر يدعو للقلق.

وأضاف: «نحقق في استخدام ميناء الحديدة لأغراض عسكرية من جانب الحوثيين. البعثة الأممية بالحديدة تراقب عن كثب وقد طلبت القيام بتفتيش الموانئ».

وتابع: «أكرر مناشدتي للأطراف المتحاربة أن تحترم وتلتزم بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك حماية المدنيين والأعيان المحمية. وأدعو جميع الأطراف إلى الحفاظ على الطابع المدني للبنية التحتية العامة».

في سياق أخر، شدد المبعوث الأممي على أن الحاجة ماسة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في اليمن مضيفا، «أمامنا فرصة للخروج من المأزق في اليمن».

وأشار إلى أن استمرار فرض إغلاق الطرق ونقاط التفتيش في جميع أنحاء البلاد، وكذلك معوقات الاستيراد والتوزيع المحلي للسلع الأساسية للمدنيين، بما في ذلك الوقود، يضر بالسكان بطرق غير مبررة.

وأبلغ غروندبيرغ مجلس الأمن، أن جهوده لاستكشاف طرق لمعالجة أولويات الأطراف وفتح وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني واجهت نفس العقبات مثل الجهود السابقة مثل الخلاف حول التسلسل.

وقال: «سأستمر في استكشاف الخيارات لتسريع عملية خفض التصعيد إذا وعندما تكون الأطراف جاهزة»، لافتا إلى الحل السلمي هو الوحيد للأزمة اليمنية.

كما دعا المبعوث الأممي ميليشيا الحوثي للإفراج عن اثنين من موظفي الأمم المتحدة، مختطفين لديها في صنعاء.