الرئيسية   عربي و دولي

بينما الاتحاد الأوروبي مصدوم من عنف إسرائيل ضد مشيعي جثمان أبو عاقلة..

هنية يدعو إلى تشكيل “قيادة ميدانية موحدة” تقود المواجهة مع الاحتلال

السبت 14 مايو 2022 الساعة 02 صباحاً / أخبار اليوم/وكالات

  

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” الفلسطينية إسماعيل هنية، أمس الجمعة، إلى تشكيل “قيادة ميدانية موحدة” تقود المواجهة مع إسرائيل.

جاء ذلك في بيان لـ”هنية” عقب أحداث شهدتها القدس خلال تشيع جثمان الصحافية شيرين أبو عاقلة مراسلة شبكة “الجزيرة” القطرية، ومخيم جنين بالضفة الغربية.

وقال هنية في بيان له: “ندعو إلى سرعة تشكيل قيادة ميدانية موحدة تقود المواجهة مع الاحتلال”.

وأضاف أن “كياناً يخشى تشييع شهيدة الحقيقة والوطن لن يكتب له الاستمرار، ويخشى رفع علم فلسطين لا بقاء له على أرضنا”.

وأردف هنية: “كما كانت الشهيدة شيرين أبو عاقلة تكشف إجرام المحتل في حياتها، فها هي اليوم في تشييع جثمانها تكشف وحشية هذا الكيان من جديد”.

من جانبه أعرب الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، عن صدمته من استخدام الشرطة الإسرائيلية للعنف تجاه مشيعي جثمان الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

جاء ذلك وفق بيان لممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون فون بورغسدورف ، عقب اعتداء قوات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي جثمان أبو عاقلة بالقدس.

وقال بورغسدورف : “مصدومون من استخدام العنف في مستشفى القديس يوسف (الفرنساوي) واستخدام القوة المفرطة الذي مارسته الشرطة الإسرائيلية خلال مراسم الجنازة“.

وأضاف: “هذا السلوك غير المبرر، ولا يمكن أن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر، الصحافية شيرين أبو عاقلة تلقت رغم كل ذلك وداعًا مشرفًا في كنيسة القديس أندرو ومقبرة جبل صهيون”.

كما أشار إلى أن ممثلي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء حضروا جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، هاجمت الشرطة الإسرائيلية، فلسطينيين بعد شروعهم في تشييع الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

وحاول المشيعون الفلسطينيون الخروج من المستشفى الفرنسي، في حي الشيخ جراح، وهم يحملون جثمان “أبو عاقلة”، وسط ترديد شعارات وطنية والتلويح بالأعلام الفلسطينية.

ولكنّ قوات كبيرة من الشرطة هاجمت باحة المستشفى، وسط إطلاق قنابل الصوت، والاعتداءات بالضرب، ما أجبر المشيعين على التراجع.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن “عشرات الفلسطينيين أصيبوا خلال اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمستشفى الفرنسي.

وصباح الأربعاء المنصرم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.