الرئيسية   محليات

أمهلوا القيادة السياسية اسبوع لإعلانهما محافظة..

أبناء وصاب وعتمه يؤكدون رفضهم للانقلاب على مطالبهم ويهددون بالتصعيد

الأحد 09 فبراير-شباط 2014 الساعة 01 مساءً / أخبار اليوم/عبدالسلام النهاري

 عبر العديد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والقطاعات الشبابية والمثقفين من ابناء مديريتي وصاب العالي وصاب السافل وعتمة عن استيائهم الشديد لتجاهلهم من حضور اللقاء الموسع لأبناء محافظة ذمار الذي عقد مساء أمس السبت بالعاصمة صنعاء لمناقشة موقع محافظة ذمار في خارطة الاقاليم بحضور رئيس مجلس النواب الشيخ يحيى علي الراعي ومحافظ ذمار يحيى علي العمري وممثلي الاحزاب والتنظيمات السياسية وبعض اعضاء مجلس النواب.

واكد ابناء وصاب في بيان للجنة التحضيرية للمطالبة بإعلان وصابين وعتمه محافظة، مشيرين الى ان تجاهلهم وتهميشهم من حضور اللقاء الذي وصفوه بالهام يعكس اصرار القائمين عليه على الاستمرار في الخطاء وتجاوز ابناء تلك المديريات الذين يمثلون ربع سكان محافظة ذمار ومصادرة آرائهم ومقترحاتهم فيما يتعلق بتحديد مصير مناطقهم .

واعتبروا ما جرى محاولة للانقلاب على مطالب ابناء وصاب المتمثلة في اعلان وصاب وعتمة محافظة بغض النظر عن تبعيتها لأي اقليم.

ولفت البيان الى ان اللقاء التشاوري الذي تداولت تفاصيله بعض وسائل الإعلام لا يعبر عن قناعات أبناء وصاب لا من قريب ولا من بعيد ولا يمثل الا قناعات بقية مديريات محافظة ذمار التي كان ممثليها حاضرين في ذلك اللقاء. واشار البيان الى ان ابناء وصاب لن يتنازلون عن حقهم في اعلان مناطقهم محافظة وتعويضهم من مشاريع التنمية التي حرموا منها.

وقال ابناء وصاب في بيانهم: ان من حق ابناء محافظة ذمار ان يقرروا مصير مناطقهم ولكن ليس على حساب ابناء وصاب وعتمه كون من يقرر مصير المديريات الغربية هم أبنائها وليس للأحزاب السياسية أي علاقة بالحديث نيابة عن ابناء وصاب وعتمه الذين لا يقبلون أي نقاش غير اعلان محافظة وصاب وعتمه. وطالب البيان القيادة السياسية بالالتفات الى مطالب ابناء وصاب وعتمه والتضحيات التي قدموها في مختلف مراحل الدفاع الوطني. وكشفت اللجنة التحضيرية للضغط على الحكومة لإعلان وصاب وعتمة محافظة ان ابناء تلك المديريات سيضطرون الى اللجوء لفعاليات تصعيديه اذا لم تلتفت القيادة السياسية الى مطالبهم. وشدد البيان على ضرورة الاسراع في اعلان محافظة وصاب وعتمة خلال اسبوع مالم فأن اللجنة التحضيرية التي تضم مختلف شرائح المجتمع ستضطر لاتخاذ اجراءات تصعيدية ستكشف في حينه. ودعا البيان وسائل الاعلام الى الالتفات الى معاناة ابناء تلك المناطق ومساندتهم لنيل حقوقهم المشروعة.