الرئيسية   عربي و دولي

قتلى من قوات حفتر ونواب يقاطعون الحوار الليبي

الإثنين 06 مارس - آذار 2017 الساعة 05 صباحاً / اخبار اليوم / وكالات
قتل سبعة من كتيبة القوات الخاصة التابعة لقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في اشتباكات وانفجار ألغام أرضية بمنطقة قنفودة غرب بنغازي، في حين أعلن 74 نائبا من مجلس النواب في طبرق مقاطعة الحوار السياسي الليبي احتجاجا على تجدد الاشتباكات في راس لانوف.

وقالت مصادر محلية من بنغازي للجزيرة إن القتلى لقوا مصرعهم أمس الأول في محيط المشروع السكني المعروف باسم "عمارات الاثني عشر" بقنفودة، حيث يوجد آخر معاقل مجلس شورى ثوار بنغازي بغرب المدينة.

وذكرت المصادر أن أحد مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي لقي مصرعه في هذه الاشتباكات التي حاولت فيها قوات حفتر التقدم للسيطرة على ما تبقى من مواقع لمقاتلي المجلس.

وتحاصر قوات حفتر منطقة قنفودة من أكثر من عام، ويوجد ضمن المحاصرين أسر ليبية وغير ليبية وعمال وافدون تراجع وضعهم الإنساني بشكل كبير.

وعلى صعيد متصل، أعلن 74 نائبا من مجلس النواب في طبرق مقاطعة الحوار السياسي الليبي احتجاجا على تجدد الاشتباكات في مدينة راس لانوف بالهلال النفطي الليبي.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق إن مجلس النواب سيوقف مشاوراته بشأن اختيار فريق جديد يمثل المجلس في جلسات الحوار.

وأشار بليحق إلى أن النواب المقاطعين للحوار يتهمون وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بالوقوف وراء دعم مقاتلي سرايا الدفاع عن بنغازي في هجومهم على منطقة الهلال.