الرئيسية   عربي و دولي

القوات العراقية تتقدم صوب الموصل القديمة وسط نزوح أكثر من 45 ألف مواطن

الإثنين 06 مارس - آذار 2017 الساعة 05 صباحاً / اخبار اليوم / وكالات
بدأت قوات عراقية مدعومة من طائرات التحالف التقدم باتجاه حيي الدواسة والدندان المحاذيين للمدينة القديمة في الشطر الغربي من الموصل (شمالي العراق)، في محاولة لاستعادتهما من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن القوات العراقية تشق طريقها صوب وسط المدينة القديمة متقدمة من الجنوب والجنوب الغربي.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن قوات الرد السريع تقدمت نحو حي الدواسة، بينما تقدمت قوات الشرطة الاتحادية باتجاه حي الدندان المحاذي لنهر دجلة، منطلقتيْن من حيي الجوسق والطيران، وقالت إنهما تخوضان مواجهات مع مقاتلي التنظيم الذين يحاولون وقف تقدمهما.

وتحدثت المصادر ذاتها عن اقتحام قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب حي الصمود وحي تل الرمان. 

وأكد قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن قوات أخرى من الشرطة الاتحادية تقوم بعملية لاقتحام حي النبي شيت.

وأمس الأول، قالت مصادر عسكرية إن عددا من أفراد القوات العراقية سقطوا بين قتيل وجريح في هجوم واسع شنه تنظيم الدولة فجر أمس الأول على مواقع في حيي الطيران والغزلاني (جنوب غربي الموصل)، وهي مواقع استعادتها القوات العراقية مؤخرا من التنظيم.

وكانت القوات العراقية بمختلف مكوناتها تمكنت بدعم جوي من قوات التحالف الدولي من استعادة الجانب الشرقي من الموصل وإحراز تقدم في الجانب الغربي، غير أن الاكتظاظ السكاني وضيق الشوارع سيجعلان القتال أكثر شراسة.
من جهتها، قالت وزارة الدفاع العراقية إن 15 من مسلحي تنظيم الدولة -بينهم قيادي- قتلوا في غارات للطائرات العراقية خلال إسنادها مليشيا الحشد الشعبي في غرب الموصل.

وأضافت الوزارة في بيان أن الضربات استهدفت مواقع تنظيم الدولة في منطقة قصر مهراب وتل سعدان القريبة من تلعفر، مؤكدة أن العملية تمت بناء على معلومات استخبارية، وأدت إلى تدمير مقر كان يأوي عدداً من مسلحي التنظيم.
إلى ذلك نزح أكثر من 45 ألف شخص منذ بدء الهجوم الذي تنفذه القوات العراقية لاستعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل (شمال العراق) من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما ذكرت منظمة الهجرة الدولية أمس الأحد.

وأوضحت المنظمة أن قسما كبيرا من هؤلاء النازحين الذين توافدوا منذ انطلاق العملية التي تستهدف تنظيم الدولة غربي الموصل في 19 فبراير/شباط الماضي توجهوا إلى مخيمات أقيمت في محيط ثاني مدن العراق لاستقبالهم.  

وأحصت المنظمة في أرقامها عدد النازحين الذين وصلوا من الجانب الغربي من الموصل إلى المخيمات منذ 25 فبراير/شباط الماضي، وهو تاريخ بدء توافدهم وحتى أمس الأحد.