مأرب تقاوم ببسالة وتصنع ملاحم النضال الجمهوري على يد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات على أطرافها والتهمت كل حشود الحوثي: الجيش يخوض معارك شرسة في مأرب وتعز والضالع ويحرر عدد من المواقع ويكبد الحوثيين خسائر بشرية وعسكرية فادحة
الموضوع: تقارير
 

   

تعد مأرب بوابة النصر الكبير لليمن وشعبها هكذا وصفها دولة رئيس الوزراء في اتصال هاتفي أجراه أمس السبت مع محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة وشكلت مأرب منذ 2015 منطلقا التحرير والتصدي للمشروع الإيراني الحوثي.

 

وقصدها الكثير من اليمنيين يعانقونها ففتح ابنائها الديار واستقبل المهاجرين والقاصدين اليها 

من السياسيين والعسكريين الرافضين للانقلاب الحوثي على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني وفتحت أبوابها لكل اليمنيين الذين تعرّضوا لبطش المليشيا الحوثية وظلمها ولكل أرباب الأسر الذين أفقدتهم وظائفهم ومصادر دخلهم ورزق عائلاتهم والذين وجدوا في مأرب خيارات متعددة للحصول على الرزق وسبل المعيشة .

  

تشكيل أول نواة للجيش  

لم تكن مأرب أرضا للمأوى فحسب بل أن فيها قبائل يمتازون بخبرات عسكرية في الحروب والقتال 

فعزموا وعقدوا التشاور شيوخها وقبائلها ونصبوا المطارح القبلية والعسكرية وتوافدت القبائل وانضم الآلاف من العسكريين وشكلت المقاومة الشعبية والجيش.

 

وانطلقت منها اول شرارة لمواجهة الانقلاب الحوثي حينما كان الجميع يرقب سقوط اليمن نحو المجهول،

وشكّل التحام قبائل مأرب والجوف الأرضية لتوحيد مواقف الأحزاب السياسية خلف مؤسسات الدولة ودعم موقف القيادة الشرعية للبلاد ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، ولتصبح صحراء مأرب مقصداً لكل أحرار اليمن الرافضين لانقلاب المليشيا الحوثية ومساعيها لحكم اليمنيين بالقوّة .

 

ورسمت مأرب لوحة عظيمة في النضال وتاريخيه في استقبال النازحين والمشردين والمختطفين بل أصبحت قبلة للأحرار.

 

وباتت مأرب مركزاً لإعادة بناء المؤسسة العسكرية ومنطلقاً لعملية تحرير بقيّة المحافظات على يد قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية- من مختلف أنحاء اليمن- وبتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية .

 

وشكّل صمود مأرب وموقف قيادتها وقبائلها وأحزابها المساند للدولة والنظام والقانون، تحوّلاً في مسار المعركة لصالح قوات الجيش الوطني التي تمكنت من تحرير محافظات الجوف وشبوة وأجزاء من صنعاء وصعدة والبيضاء، وما تزال مأرب تحتفظ بكامل عنفوانها ودورها المحوري في المعركة الوطنية للدفاع عن الجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية .

  

وتتوجه الأنظار اليوم حول مأرب التي ستحسم نهاية وبداية الأحداث الحرب اليمنية التي فرضها الحوثي 

سترسم مأرب نهاية المشروع الشيعي في اليمن المنطقة وبداية اليمن الاتحادية.

  

فقد أصبحت محافظة مأرب اليوم رأس حربة الكفاح المسلح ضد مشروع إيران الشيعي الاستعماري المدعوم من كيانات معادية للإسلام والعروبة وهو مشروع قائم على نشر الطائفية في البلدان العربية بشكل يضمن بقاء الصراعات البينية وشرذمة البلدان الغنية بالإنسان والثروات.

 

يواصل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقبائل من مدينة مأرب العزم والاصرار والثبات الأسطوري 

من هذه المدينة الصامدة التي تقاتل مشروع الإمامة منذ سنوات وبدعم رسمي نسبي والتفاف شعبي كبير حول مشروع المقاومة والجمهورية بشكل أسهم في تحصين المدينة من أي عملية اختراق إيرانية حوثية معادية. 

 

مأرب تقاوم  

  تقاوم مأرب بكل بسالة وكل يوم تصنع ملاحم النضال الجمهوري على يد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات على أطرافها والتي تحولت الى فوهة من الجحيم تبتلع ما تحشد المليشيا الحوثية يوميا .

  

المعارك الأخيرة  

  في معارك مأرب الأخيرة تكونت لحمة وطنية أقوى من ذي قبل نتيجة الوعي الوطني بأهمية مقاومة مشروع الإمامة الإيراني الذي أصبح كابوسا يلاحق اليمنيين وينغص معيشتهم، حينها التفت القبائل المناهضة للمشروع السلالي الإيراني حول الجيش وتحت راية المقاومة وتوحدت الاتجاهات والرؤى الوطنية بضرورة تصحيح المسار والاعتماد الذاتي في تمويل المعركة الوطنية ضد الحركة الحوثية الإيرانية.

  

  يدرك اليمنيون جيدا أن القضية اليمنية أصبحت مجرد ملفات سياسية تساوم بها أطراف دولية بما يخدم مصالحها في المنطقة لكن رغبة إيران الجامحة في تغيير ديموغرافي على الأراضي اليمنية تفرض على كل اليمنيين دعم مشروع المقاومة الشعبية القائم على أسس جمهورية ودينية ووطنية سليمة رغم ضآلة الدعم المقدم من الحلفاء العرب. 

 

  إن ما يحدث في أطراف مأرب هو اختبار لصدق التحالفات الموجودة وامتحان لضمير ووجدان وعزم وهمة العقل اليمني الجمهوري المقاوم للأفكار الطائفية المنحرفة التي من الواجب على الجميع الوقوف أمامها تحت أي ظرف وفي أي مكان وبأي جهد جماعي أو فردي مباشر وغير مباشر .

 

مأرب تواجه مشروع إيران

 

دارت أمس السبت معارك عنيفة وصفها الكثير بانها

من أقوى المعارك شراسة 

وقال أحد قادة الجيش ان المعركة كشفت هشاشة العدو واظهرت قوة الجيش الوطني واستبساله ومهارته وحرفيته.

 

مضيفا أن المعركة قوية بكل المقاييس اعدادا وتخطيطا وتنفيذا ابهرت الصديق ودمرت ما بقي لدى مليشيات الحوثي من جحافل بشرية ومعدات ناهيك عن الأسلحة الكبيرة التي حصل عليها الجيش معركة أحيت الروح في الجسد.

 

واعادت الأمور الى نصابها ..

لتحول للهجوم المنظم والحاسم قبل ان يستعيد أنفاسه

   

  الجيش يقطع خط إمداد المليشيا بين الكسارة والمشجح .. 

تمكنت للهجوم المنظم والحاسم قبل ان يستعيد أنفاسه

يتصرف الجيش الوطني في مأرب كقوة مؤتمنة على الجمهورية والدولة وعلى مستقبل الشعب اليمني الذي تتهدده الميلشيات الطائفية والانفصالية، ولم يفت من عضده تخلي السلطة الشرعية عنه وعجزها عن التفاوض من أجل أن يحصل على ما يستحقه من دعم .

 

إن الصمود الأسطوري للمدافعين عن مأرب نجح بالفعل في أن يضع موضوع المدينة والتداعيات الخطيرة لاستمرار الحرب في محيطها كنقطة نقاش ذات أولوية في الأجندة الدولية، واليوم باتت تصريحات المسؤولين الأمريكيين أكثر وضوحاً في المطالبة بوقف الحرب في مأرب ورفض الهجوم على المدينة، وهذا يعني أن على الجميع أن يتصرفوا منذ الآن وهم على يقين بأن مأرب باقية كقلعة أكثر منعة وقوة بل وبإمكانها أن تعدل ميزان القوى بما يسمح باستهداف الحوثيين وإنهاء نفوذهم العسكري

 

  قوات الجيش الوطني مسنودة بالقبائل

تحقق تقدمات كبيرة في جبهة الكسارة وكبدت المليشيا خسائر كبيرة.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة ان قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، شنت أمس السبت، هجوماً نوعياً على مواقع كانت تتمركز فيها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة الكسارة غرب محافظة مأرب .

 

واضاف عن مصدر عسكري ان الجيش دحر مليشيا الحوثي من عدّة مواقع وتباب حاكمة في الكسارة، مؤكداً سقوط العديد من عناصر العدو بين قتيل وجريح، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار مخلفين ورائهم أسلحة وكمّيات من الذخائر المتنوعة .

 

واكد ان المعارك اسفرت خسائر مادية في صفوف المليشيات، إضافة إلى تدمير ثلاثة أطقم كانت تحمل أسلحة وذخائر بقصف مدفعي لقوات الجيش .

 

وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية تجمعات وتعزيزات للمليشيا الحوثية في مواقع متفرقة غرب مأرب، وأسفر القصف عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيا منها تدمير 5 أطقم ومصرع كل من كانوا على متنها .

 

الى ذلك قال مصدر عسكري لصحيفة اخبار اليوم ان 

 

طيران التحالف

نفذ غارة جوية في المشجح أدت الى تدمير أحد الاطقم الحوثية قبل وصوله لجبهة المشجح حيث كان على متن ذلك الطقم مجموعة حوثية من ابناء الحديدة وحجه وهم :

_ محمد أحمد سالم المجمشي (قائد المجموعة)

وهؤلاء بعض افراد مجموعته :

١ _ محرم سليمان عدولي /م الحوك

٢ _ محمد أحمد خلوفة /م الحوك 

٣ _ صقر علي عمر هادي فاضلي/م حجه 

٤ _ هارون صالح عبده الخدري/تعز

استسلام عشرات الحوثيين اثناء احتدام المعارك 

 

  الجيش  

قال مصدر عسكري ان الجيش الوطني يواصل معارك عنيفة 

ضد المليشيا الحوثية في جبهتي الكسارة والمشجح غربي مأرب، وفق مصادر عسكرية ميدانية

 

وأوضحت المصادر أن الجيش يواصل تقدمه وسط معارك عنيفة وانهيارات كبيرة في صفوف المليشيا الحوثية في جبهتي الكسارة والمشجح غربي مأرب

 

وأكدت أن قوات الجيش سيطرت على مواقع جديدة في أطراف جبهة الكسارة بالقرب من جبل هيلان الاستراتيجي، كما سيطرت على مواقع في المشجح بينها تباب ابن طالب

 

وأضافت المصادر أن عشرات الحوثيين سلموا أنفسهم لقوات الجيش بينهم عناصر سلمت نفسها مع طقمين عسكريين بعتادهما، فضلا عن احراق الجيش لعدد 6 أطقم أخرى في ذات الجبهة

 

وكانت قوات الجيش قد سيطرت في وقت سابق من اليوم، على عدة مواقع في الكسارة وقطعت خط إمداد المليشيا بين جبهتي الكسارة والمشجح، بحسب مصادر عسكرية وأخرى إعلامية في قناة اليمن الفضائية والمركز الاعلامي للجيش . . 

 

وكانت السعودية قد قدمت في 22 مارس الماضي، مبادرة لإنهاء الحرب في اليمن تضمنت " تخفيف القيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين، ووقف شامل لإطلاق النار والدخول في مفاوضات سياسية ". 

 

المبادرة رحب بها المجتمع الدولي والحكومة الشرعية لكن الحوثيين طلبوا تعديلات تتضمن رفعا غير مشروط للقيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، وتنفيذ وقف إطلاق النار على مراحل لا تشمل المرحلة الاولى مأرب، الامر الذي فسره مراقبون بأنه محاولة للحصول على مزيد من الوقت للاستيلاء على المحافظة قبل المفاوضات، والأمر ذاته ترفضه الشرعية والسعودية.

 

وكان الجيش قد نفذ الجمعة، هجوماً خاطفاً استهدف قدرات مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة المشجح غرب مأرب، وألحق بها خسائر مادية كبيرة .

 

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن أبطال الجيش الوطني تمكنوا من تدمير العيارات والمدفعية المعادية في عمق العدو الحوثي بجبهة المشجح، ومصرع كل طاقمها من العناصر الحوثية .

وأكد المصدر أن أبطال الجيش الوطني عادوا إلى مواقعهم السابقة بسلام بعد نجاحهم في تنفيذ الهجوم في عمق العدو خلف خطوط النار .

 

وفي وقت لاحق، استهدفت مدفعية الجيش الوطني تجمعات المليشيا الحوثية وكبّدتها خسائر في العتاد والأرواح .

 

وفي السياق، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية تعزيزات معادية كانت في طريقها إلى الجبهات الغربية، وأسفر القصف عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات .

 

ويتصرف الجيش الوطني في مأرب كقوة مؤتمنة على الجمهورية والدولة وعلى مستقبل الشعب اليمني الذي تتهدده الميلشيات الطائفية والانفصالية، ولم يفت من عضده تخلي السلطة الشرعية عنه وعجزها عن التفاوض من أجل أن يحصل على ما يستحقه من دعم .

 

إن الصمود الأسطوري للمدافعين عن مأرب نجح بالفعل في أن يضع موضوع المدينة والتداعيات الخطيرة لاستمرار الحرب في محيطها كنقطة نقاش ذات أولوية في الأجندة الدولية، واليوم باتت تصريحات المسؤولين الأمريكيين أكثر وضوحاً في المطالبة بوقف الحرب في مأرب ورفض الهجوم على المدينة، وهذا يعني أن على الجميع أن يتصرفوا منذ الآن وهم على يقين بأن مأرب باقية كقلعة أكثر منعة وقوة بل وبإمكانها أن تعدل ميزان القوى بما يسمح باستهداف الحوثيين وإنهاء نفوذهم العسكري.

 

هذا وتعتمد مليشيا الحوثي في كل حروبها إنهاك المدافع بأنساقها البشرية ثم الانقضاض على خصومها

ولكن في مأرب حصل العكس.

 

وأنهك الجيش الوطني والمقاومة انساق الحوثي بدفاعهم المنظم وخسر الحوثي كل ما جهزه خلال الفترة الماضية واستنزاف والتهام للجموع الحوثية.

 

معركة مأرب الأخيرة وحدت الصفوف  

في المعارك الاخيرة التي تبنتها إيران رسميا واعلنت ذلك في وسائلها الإعلامية ايقظت الكثير من المتخاذلين وحققت انتصارات.

 

واعادت ترتيب الصفوف وبدأت التحرك نحو الزحف والهجوم وهذا هو المراد من دعوة النفير العام 

ومثلهم تحرك رجال البيضاء والذين انطلقوا لتحرير مناطق عدة وسيواصلون الهجوم على العدو

وأمس تحركت جبهات ابطال الضالع في الفاخر واسواقها وقراها ولن تتوقف المعركة والتوجه القادم نحو نفير عام في كل مناطق اليمن وهناك متابعة وتنسيق وتوجيهات من. القيادات العليا لدعم كل المناطق والجبهات واشعال المعارك لتتحول الي نار حمراء.

 

جبهة تعز

وفي جبهة تعز قال مصدر عسكري، إن عددا من عناصر المليشيا الحوثية سقطوا بين قتيل وجريح بنيران الجيش الوطني في جبهتين مختلفتين غربي محافظة تعز

 

وأوضح المصدر، أن عددا من عناصر المليشيا قتلوا وأصيب أخرون، السبت، بنيران الجيش الوطني في جبل هان ومديرية مقبنة غربي المحافظة

 

وأضاف المصدر أن مدفعية الجيش استهدفت أحد الاطقم الحوثية في جبهة جبل هان ما أدى إلى مصرع 4 من عناصر المليشيا وجرح آخرين، وفق وكالة سبأ الرسمية

 

وفي جبهة مقبنة غرب المدينة، قال المصدر إن الجيش تصدى لهجوم شنته مليشيا الحوثي، وقتل وأصيب العديد منهم قبل أن تلوذ بقية العناصر بالفرار

 

وكانت قوات الجيش قد تمكنت خلال الايام الماضية من السيطرة على عدة مواقع في مديرية مقبنة، ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها في 3 مارس الماضي، تمكنت خلالها من استكمال تحرير مديرية جبل حبشي وجبهة الكدحة بمديرية المعافر وتحرير مساحات كبيرة من مديرتي مقبنة غرب المحافظة وحيفان جنوبها .

  

جبهة الضالع  

الجيش يحرر سوق الفاخر وعدداً من المواقع المجاورة

في جبهة الضالع حققت قوات الجيش والمقاومة في جبهة الفاخر غرب قعطبة بمحافظة الضالع، تقدمات كبيرة سيطرت خلالها على سوق الفاخر وقرية الفاخر وعدد من التباب المحيطة بعد معارك عنيفة فجر أمس السبت .

 

وقال مصدر عسكري في اللواء ٣٠ مدرع إن قوات الجيش والمقاومة بالتنسيق مع بقية الوحدات المشاركة بالجبهة، شنت هجوم كبير على مواقع الحوثيين وكبدتهم خسائر بشرية ومادية كبيرة .

 

وحققت قوات الجيش الوطني تقدم في سوق الفاخر ومفرق بيت الشرجي وحصين الشرجي وتباب الماء والبطحاء شمال جبيل العبدي وتباب النبيجة والتباب المطلة على محطة صلاح شايف سنان .

 

يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه المعارك مستمرة وسط تبادل قصف مدفعي عنيف من قبل الطرفين، حيث تحاول عناصر الحوثي استعادة بعض مواقعها التي فقدتها بعد استقدامها لتعزيزات من محافظة إب ولكنها قوبلت برد عنيف من قبل القوات المشتركة .

  

ترتيب وأعداد كبير بعد دعوة المحافظ العرادة للنفير

على الصعيد العسكري يجري ترتيب واعداد يتم له في أورقه الرئاسة والدفاع والوزراء وقادة المناطق والمحاور للتحرك والاستنفار وتحرير المناطق ولن تتوقف المعركة او تتخلف منطقة من المناطق حتى يدفع العدو ثمن انقلابه وتمرده وحتى يذوق عاقبة هجومه وعدوانه على مأرب.

 

ولن يهنا الحوثي او يستمر في عدوانه على مأرب 

سيدرك الحوثي ان عدوانه على مأرب ستكلفه الكثير والكثير وسيدفع ثمن ذلك باهضا وباهظا جدا.

 

الجوف محافظها يدعو قبائل الجوف للنفير والقتال لمساندة الجيش  

 

ودعا محافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي أبناء المحافظة واليمن بشكل عام إلى النفير ومساندة الجيش الوطني، حتى القضاء على ميليشيا الحوثي الإرهابية واستعادة اليمن الجمهوري .

 

جاء ذلك خلال ترأسه لقاء موسع ضم قيادات السلطة المحلية وعدداً من وجهاء واعيان قبائل دهم .

وأكد على التعبئة في صفوف أبناء الجوف استجابة لدعوة محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة لمحاربة مليشيات الحوثي الإيرانية .

 

وقال محافظ الجوف "إن مأرب جمعت كل اليمنيين وهي اليوم تلبية لدعوة النفير العام في مواجهة المشروع الإيراني والدفاع عن مأرب التي احتضنت حضارة سبأ وستكون منطلقاً لتحرير اليمن وإعادة التاريخ العظيم ".

 

كما دعا جميع أبناء الجوف ومن يسكنها من الأبطال الأحرار ممن ضحوا ومازالوا في الدفاع عن الجمهورية، وقدموا فلذات أكبادهم رخيصة في مواجهة البربرية الحوثي إلى النفير، ومواصلة عطائهم للحرية وتضحياتهم لدحر المليشيا التي أصبحت لعبة بيد إيران وتحرير كامل تراب الوطن منها ".

  الدفاع والاركان في اجتماع موسع يناقشا آليات التعبئة والاسناد لرفد الجبهات واستكمال تحرير العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية .. 

 

وفي إطار الحشد والتعبئة عقدت مساء الأمس السبت وزارة الدفاع والأركان اجتماع موسع ضم قيادة السلطات المحلية في عدد من المحافظات الوضع العسكري وآليات التعبئة والاسناد لرفد الجبهات والالتحاق بالمعسكرات لمساندة الجيش واستكمال تحرير العاصمة صنعاء وصعدة وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية .

 

ترأس الاجتماع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، والمفتش العام بالقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري ومحافظو مأرب اللواء سلطان العرادة وصنعاء اللواء عبدالقوي شريف والجوف اللواء امين العكيمي والبيضاء اللواء الخضر السوادي وريمة اللواء علي الحوري، وعدد من وكلاء المحافظات .

 

حيث رحب وزير الدفاع بإعلان قيادات السلطات المحلية في المحافظات تدشين مرحلة جديدة من التعبئة والاسناد لرفد الجبهات والالتحاق بالمعسكرات لمساندة الجيش الوطني في حربه ضد المشروع الإيراني في اليمن.. ناقلا للقادة تحيات القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة .

 

وأشاد بالمواقف والفعاليات الرسمية والشعبية والعربية والالتفاف الوطني الذي يسجله الأحرار من مختلف المناطق والفئات والانتماءات لدعم الجيش والمقاومة من خلال التعزيزات والدعم المالي وتسيير القوافل الغذائية والعلاجية للمقاتلين .

 

وقال المقدشي " إن القوات المسلحة وانطلاقا من واجباتها الدستورية ومسئولياتها الوطنية تحمل على عاتقها واجب استعادة أمن واستقرار اليمن والأمن الاقليمي وامن خطوط الملاحة البحرية الدولية، وهي مستمرة في جهود محاربة الارهاب والتطرف بالشراكة مع المجتمع الدولي ".

 

وأضاف " نقف اليوم على أرضية صلبة بفضل تضحيات الاوفياء ودعم القيادة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، والتفاف ومساندة اشقاءنا العرب، ونحن قادرون على تحرير الأرض واستعادة الكرامة وانتزاع الحق اليمني الأصيل من عيون العملاء البغاة ".

 

من جهته قال رئيس هيئة الاركان العامة "إن المرحلة التي يمر بها الوطن تستدعي من الجميع تضافر الجهود ومواصلة النضالات والالتفاف حول المعركة الفاصلة ضد الكهنوت والارهاب لتحرير اليمن من المشروع الايراني وميلشياته الإرهابية ".

 

وأضاف بن عزيز " إن اليمنيين باتوا يدركون حقيقة المليشيا الحوثية وأنها دمية يتم تحريكها من طهران ".

 

فيما أشار محافظ مأرب إلى أن المليشيا الحوثية تسعى لطمس الهوية الوطنية وهدم كل ما هو يمني وترتكب الجرائم بحق الشعب وتاريخه وحضارته.. مؤكدا ان الشعب اليمني لن يفرط بقضيته وهويته ولن يقبل بالاستسلام لمشروع التمدد الفارسي .

 

وقال العرادة " إن الدعوة للتعبئة والاسناد ليست خوفا على مأرب وانما للاستنفار لتحرير العاصمة صنعاء وكل المحافظات وأن السلطة المحلية بمحافظة مأرب تقوم بواجباتها في مساندة القوات المسلحة واعلان التعبئة في نطاق صلاحياتها وأن جميع الاحرار في مأرب واقليم سبأ مستمرون في بذل التضحيات دفاعا عن الكرامة والجمهورية تحت قيادة الجيش ".

 

وحيا المجتمعون قادة وأبطال الجيش والأمن والمقاومة الميامين الذين يقفون بثبات وبسالة في مختلف المواقع والميادين يدافعون عن راية الجمهورية اليمنية ومكتسبات وثوابت وهوية الوطن، ويتصدون للمليشيا الحوثية وداعمتها الإيرانية التي تنتقم من الشعب اليمني وترتكب أبشع الجرائم الارهابية بحق المواطنين في مناطق الخضوع وتعمل على محاولة طمس وتجريف الهوية اليمنية الأصيلة وفرض الافكار المنحرفة الدخيلة على المجتمع .

 

واشادوا بتضحيات ومواقف أبناء القبائل في مأرب والجوف والبيضاء وسائر المحافظات في سبيل القيم والمبادئ السبتمبرية والأهداف النبيلة .

 

ودعا المجتمعون كل أحرار الوطن وقواه الحية إلى الانضمام لصفوف الجيش والالتحاق بالمعسكرات لمساندة المقاتلين في جبهات العزة والكرامة والمشاركة في شرف النضال الوطني ونبذ الخلافات والمناكفات والالتفاف حول المعركة الوطنية .. 

 

وأشاد المجتمعون بدعم وجهود القيادة الشرعية في سبيل استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وحرصها الكبير على احلال السلام الدائم المستند الى المرجعيات الاساسية الذي يلبي تطلعات الشعب ويحمي خياراته.. مؤكدين على ضرورة تسخير كل الجهود والامكانات لصالح المعركة وتوفير كامل احتياجاتها .

 

وثمن الاجتماع جهود ومواقف الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية إلى جانب الشعب اليمني وقواته المسلحة في معركة الدفاع العربي المشترك التي تجسدت فيها معاني التكافل وروابط الاخاء .

 
اخبار اليوم أحمد حوذان
الأحد 02 مايو 2021
أتى هذا الخبر من صحيفة أخبار اليوم:
https://akhbaralyom-ye.net
رابط الصفحة
https://akhbaralyom-ye.net/news_details.php?sid=134300